الانتحار يواصل حصد ضحاياه بشفشاون.. شاب يضع حدا لحياته شنقا

04 أبريل 2020 - 12:00

أفادت مصادر متطابقة من مدينة شفشاون، أن عشريني، أقدم على الانتحار شنقًا، مساء أمس الجمعة بجماعة فيفي التابعة لاقليم شفشاون.

وكشفت مصادر محلية، أن الهالك الذي يبلغ من العمر 28 سنة، عثر على جثته معلقة بجذع شجرة قرب منزل أسرته بدوار النجارين بجماعة فيفي اقليم شفشاون. حيث جرى نقل جثة الهالك بواسطة سيارة إسعاف إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس، قصد إخضاعها للتشريح.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن أسباب الإنتحار تبقى مجهولة وغامضة، مؤكدة أن إقدام الشاب على وضع حد لحياته بهذ الطريقة المروعة خلف صدمة كبيرة بين صفوف أهل وجيران الهالك.

هذا، وفتحت عناصر الدرك الملكي تحقيقًا لمعرفة ملابسات الحادث، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

يشار إلى أن هذه سادس حالة انتحار تسجل بإقليم شفشاون خلال هذه السنة، فيما سجل الإقليم 33 حالة خلال عام 2019، وهي أرقام تثير الكثير من التخوفات والتوجس من أن تتحول هذه المدينة الهادئة إلى “عاصمة الانتحار” بالمملكة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الحكومة تصادق على فتح مناجم تافيلالت وفجيج أمام المستثمرين لخلق فرص عمل

آخر المصابين بكورونا يغادرون مستشفى الحسن الثاني بفاس

نقابة تكيل الاتهامات لمسؤولين بمندوبية الصحة بالرشيدية.. والمندوب يوضح

تابعنا على