توفيت والدته قبل أيام .. طبيب متقاعد بمكناس يفارق الحياة بسبب "كورونا"

04 أبريل 2020 - 06:30

علمت جريدة “العمق” من مصادر طبية موثوقة، أن طبيبا متقاعدا كان يمارس مهامه قبل تقاعده كطبيب عام بمستشفى “سيدي بابا” بمكناس، فارق الحياة اليوم السبت، متأثرا بإصابته بفيروس “كورونا” المستجد.

وأفادت مصادر “العمق”، أن الأمر يتعلق بطبيب يبلغ من العمر 62 عاما، حيث كان يرقد بمستشفى سيدي سعيد بمكناس المخصص للحالات المصابة بالجائحة، فيما توفيت والدته قبل أيام من الآن.

وقبله بقليل، أعلن عن وفاة طبيبة تمارس مهامها بمستشفى محمد الخامس بالحي المحمدي بالدار البيضاء بفيروس “كورونا”، حيث نعت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، عائلة الطبيبة المتوفاة الصغيرة والكبيرة والجسم الطبي كافة”.

وقالت النقابة: “في هذه الظروف الأليمة التي يعيشها بلدنا الحبيب، تنعي النقابة أحد بناتها المناضلات الدكتورة اصياد مريم الطبيبة المتخصصة بمستشفى محمد الخامس، شهيدة الواجب الوطني وذلك يوم 4 أبريل 2020 بعد إصابتها بعدوى مرض كورونا المستجد”.

وحيّت النقابة “التضحيات الجسام للأطباء مشيرة إلى أنهم “لم ولن يتراجعوا عن أداء واجبهم بما يمليه ضميرهم ولن يبرحوا أماكن عملهم”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

غير معروف منذ شهر

اللهم ارحمهم برحمتك الواسعة يا أرحم الراحمين

عبد الرحيم منذ شهر

ليست أمه بل أم زوجته.المرجو التصحيح.هو جارنا بتجزئة وليلي بحي سيدي بابا.

مقالات ذات صلة

بعدما لاذ سائقها بالفرار.. درك سبع عيون يحجز سيارة محملة بالمخدرات

النيابة العامة تحيل الصحفي سليمان الريسوني على قاضي التحقيق

صيد ثمين لأمن كلميم .. حجز 3 أطنان من محدر الشيرا وتوقيف 3 أشخاص (صور)

تابعنا على