74 مليون شخص معرض لكورونا بالمنطقة العربية بسبب غياب مرافق غسل اليدين

16 أبريل 2020 - 23:59

في الوقت الذي اتفق فيه العالم أجمع، بأن غسل اليدين بالماء والصابون هي الوسيلة الأنجع للحد من انتقال عدوى فيروس كورونا، يفتقد أكثر من 74 مليون شخص إلى مرافق غسل اليدين، وعدم كفاية إمدادات المياه المنقولة بالأنابيب للمنازل في 10 بلدان عربية من أصل 22 بلدا.

وتوقعت الإسكوا، في دراسة لها، نشرت على موقع الأمم المتحدة، أن يزداد الطلب على المياه لغسل اليدين في المنازل بمقدار 9 لترات إلى 12 لترا للفرد في اليوم، وذلك من دون احتساب الاحتياجات الأخرى من المياه لغسيل الثياب والأطعمة والتنظيف.

وزادت الإسكوا، بأنه نحو 87 مليون شخص في المنطقة العربية، أيضا، يفتقر إلى مياه الشرب في مكان إقامتهم، ما يفاقم خطر إصابتهم بفيروس كورونا بسبب اضطرارهم إلى جلب المياه من المصادر العامة، و”الأمر ينطبق بشكل خاص على النساء والفتيات في المجتمعات الريفية وضواحي المدن والأحياء العشوائية غير المتصلة بشبكات إمداد المياه، إذ غالبا ما يتولين هن هذه المهمة”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

رئيس الوزراء التونسي إلياس الفخاخ قدم استقالته للرئيس قيس سعيد

طاعون الخنازير يدفع روسيا إلى فرض الحجر الصحي بشرق البلاد

تبون: الجزائر عانت من مرض بوتفليقة والعصابات المحيطة به

بعد 7 أشهر من الحادث .. إيران تكشف سبب سقوط الطائرة الأوكرانية

في أول تعليق له على تحويل آيا صوفيا لمسجد .. بابا الفاتيكان: “أشعر بألم بالغ”

تابعنا على