وسط غضب إعلاميي الجهة .. المصاب الوحيد بكورونا بكلميم يغادر المستشفى

وسط غضب إعلاميي الجهة .. المصاب الوحيد بكورونا بكلميم يغادر المستشفى

16 أبريل 2020 - 21:45

تماثلت الحالة الوحيدة المصابة بداء كوفيد 19، بجهة كلميم واد نون بالشفاء، وغادرت المسشتفى الجهوي لكلميم، وسط تعتيم إعلامي، تسبب في غضب الجسم الإعلامي بالجهة.

وكانت الحالة المسجلة الوحيدة بجهة كلميم واد نون، تتعلق بشيخ سبعيني، دخل المستشفى منذ 29 يوما، وتماثل للشفاء، حيث أشارت المديرية الجهوية في بلاغ نشرته على صفحتها الرسمية بالفايسبوك، بأن طاقما طبيا وتمريضيا، أشرف على الحالة، منذ دخولها الجناح المخصص لاستقبال مثل هذه الحالات المرضية، حتى إجراء تحاليل مخبرية عليه، أكدت سلبية حمله للفيروس.

وبالرغم من أن الخبر خلف ارتياحا كبيرا في نفوس ساكنة الجهة، إلا أنه تسبب في أزمة بين المديرية الجهوية، والمندوبية الإقلييمية للصحة، والجسم الصحفي بجهة كلميم واد نون، والتي هيأت كل الظروف المناسبة، خاصة إجراءات السلامة، لاستقبال الحالة، وحضرت أمام المستشفى الجهوي لكلميم، غير أنها اصطدمت بقرار مسؤول في المندوبية الاقليمية، بمنع الإعلام المحلي والجهوي، والسماح فقط للإعلام الرسمي، بالدخول وتوثيق لحظة مغادرة الحالة للمستشفى.

تجدر الإشارة إلى أن الصفحة الرسمية للمديرية الجهوية للصحة بكلميم، تعرف تأخرا كبيرا في نقل مستجدات وأخبار كوفيد 19، بحيث سجل بها آخر منشور اليوم، وهو عبارة عن بلاغ للرأي العام بشفاء الحالة الوحيدة بالمستشفى الجهوي من داء كورونا، ومنشور آخر يتعلق بتهنئة عيد الفطر تعود ليونيو 2019.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

طلبة المعهد الملكي لتكوين الأطر يدعون للتعجيل بإعلان جدولة الامتحانات

احتجاج قلعة السراغنة

تجار قلعة السراغنة يحتجون على قرار إغلاق محلاتهم في وقت مبكر

ميناء الصويرة

الصويرة.. “كورونا” تغلق الميناء مؤقتا وأطر تعليمية تخضع لتحاليل مخبرية  

تابعنا على