أيت الطالب: المنظومة الصحية تعتريها نواقص و"كورونا" فرصة لتغييرها

20 أبريل 2020 - 17:52

أكد وزير الصحة خالد أيت الطالب، أن المنظومة الصحية بالمغرب تعرف إكراهات وتعتريها نواقص، غير أن الإجراءات الاحترازية والاستباقية التي اتخذتها المملكة بتعليمات من الملك محمد السادس استطاع من أن يوقف انتشار فيروس “كورونا”.

وقال أيت الطالب، اليوم الاثنين، في جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب، إن “الصحة قبل كوفيد 19 ليست هي الصحة بعد كوفيد 19″، مضيفا أنه قبل “كورنا” كان المغرب مقبلا على تغيير المنظومة الصحية، وهذه فرصة تكرسها هذه الجائحة.

وشدد المسؤول الحكومي، على أن المنظومة الصحية يجب أن تتغير من ناحية الموارد البشرية، والنظام الذي تشتغل به، مضيفا أن “الطريقة التي نشتغل بها اليوم تؤكد على أنه لا يجب أن يكون هناك حدود بين القطاعين الخاص والعمومي وبأن هناك صحة واحدة”.

وأشاف المتحدث، أن “الواقع اليوم يفرض أن على الكل أن يشتغل يدا في يد، وهذا نموذج يجب العمل به مستقبلا، ومن شأنه أن تنتعش مجالات عدة منها البحث العلمي”، مضيفا أن هذا الأخير ترصد له ميزانية في الأصل هي ضئيلة، ومع ذلك يتم صرف 30 بالمائة منها فقط.

واعتبر أن الميزانية ليس مشكلا بالنسبة للبحث العلمي في قطاع الصحة بالمغرب، بل أيضا في نموذج البحث العلمي.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

حازم: الكوطا آلية استثنانية يجب أن تعقبها آليات أخرى لتشجيع التمكين السياسي للشباب

الصيباري: عزوف الشباب عن المشاركة السياسية مقلق.. ونسعى إلى ترصيد المكتسبات

سراج: الشباب غائب عن المعارك السياسية الحقيقية

نزار بركة ومسؤولي الشبيبات الحزبية

الشبيبات الحزبية تترافع عن تمثيلية الشباب بالبرلمان أمام قيادات الأحزاب (فيديو)

رئيس فريق العدالة والتنمية

الـPJD: حسابات سياسية أخّرت إخراج السجل الاجتماعي ومصلحة الوطن فوق كل اعتبار

تابعنا على