صحتك في رمضان: الفواكه تفقد قيمتها بعد تحويلها لعصائر وتُسبب أضرارا صحية

صحتك في رمضان: الفواكه تفقد قيمتها بعد تحويلها لعصائر وتُسبب أضرارا صحية

29 أبريل 2020 - 22:00

بعد يوم طويل من الصيام في شهر رمضان المبارك، يفضل العديد من الصائمين بدء إفطارهم بكأس من عصير الفواكه، ظنا منهم أن جسمهم في حاجة إلى الفيتامينات والسكريات الموجودة فيه، إلا أن العديد من خبراء الصحة حول العالم ينصحون بعكس ذلك، كما يحذرون من تناول الفواكه بعد عصرها ويعتبرون أنها من الأمور غير الصحية.

وحسب أخصائية الحمية والتغذية إلهام خليل الجاوي،في تصريح لجريدة “العمق”، فإن منظمة الصحة العالمية تنصح الناس بتناول على الأقل 3 أنواع من الخضر ونوعين من الفواكه بشكل يومي، كما أنه من الأفضل أن يتم تناول هذه الأخيرة بشكل مباشر دون تحويلها لعصائر.

القيم الغذائية في الفواكه:

سكر طبيعي سريع: تحتوي الفواكه حسب أخصائية التغذية إلهام على سكر طبيعي لا يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، إذا ما تم تناولها بحسب الكمية التي يحتاجها كل فرد يوميا والتي تحددها نشاطاته الرياضية، كما أنه من السكريات سريعة الهضم التي يحتاج الإنسان إلى 10 % منها يوميا خلال اعتماده على نظام غذائي متوازن.

الفيتامينات والأملاح المعدنية: تحتوي الفواكه حسب الجاوي على مجموعة من الفيتامينات والأملاح المعدنية والألياف الغذائية، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة ونسبة كبيرة من الماء، والتي يؤدي حتما عدم تناولها بشكل يومي إلى وجود نقص في احتياجات الجسم.

لماذا يتم التحذير من تحويل الفواكه لعصائر:

تفقد قيمتها الغذائية: كشفت أخصائية التغذية إلهام الجاوي أن الفواكه أثناء عملية عصرها تفقد حوالي 70% من قيمتها الغذائية ويتبقى منها السكريات فقط، خاصة إذا مر وقت على عصرها أو حفظت في مكان حار، لأن القيم الغذائية تضيع بسرعة.

وقالت الجاوي، أن الليمون على سبيل المثال عندما يتم عصره يكتفي الشخص بشرب السائل فقط، وتضيع الألياف الموجودة في الغشاء الواقي الداخلي، بينما يمكن الاستفادة من جميع قيمه الغذائية إذا تم تناوله بشكل مباشر.

العصائر تضر بالجهاز الهضمي: إن تناول الفواكه على شكل عصائر حسب أخصائية التغذية يشكل عبئا على الجهاز الهضمي عكس عملية تناولها طرية، إذ أن عملية المضغ وما يصاحبها تجعل الهضم تدريجيا، بالإضافة إلى أنها تمكن من إرسال إشارات إلى أعضاء الجسم لتهيئه.

السكر مع العصير يضر بالكبد: إن إضافة السكر للعصير حسب الجاوي يؤدي إلى إرهاق الكبد الذي يعمل على تحويل تلك السكريات المتراكمة إلى دهون.

العصائر تتسبب في الأمراض: كشفت أخصائية التغذية أن الإكثار من شرب العصائر يوميا دون القيام بأي أنشطة رياضية يمكن أن يتسبب في مجموعة من الأمراض كالسكري، والسمنة، و تراكم الدهون حول الكبد وارهاق البنكرياس.، وذلك بسبب فقدانها لقيمها الغذائية واحتفاظها بالسكريات فقط.

وحذرت أخصائية التغذية إلهام خليل الجاوي من شرب العصائر الاصطناعية، مشيرة إلى أنه إذا كانت الفواكه الطبيعة تفقد قيمتها الغذائية بعد عصرها، ومرور دقائق عليها ، فما الذي يمكن أن تحدثه الاصطناعية التي تحتوي على العديد من المواد الحافظة المصرح لبعضها من قبل منظمة الصحة العالمية، فيما تحتوي على أخرى ممنوعة.

وأشارت الجاوي، إلى أن العصائر الاصطناعية تحتوي 50 % منها على السكر الذي يتم إضافته لها أثناء عملية تحويلها، مؤكدة أنها عصائر فاقدة للقيم الغذائية من فيتامينات وأملاح معدنية، لا بل إن الإكثار منها يمكن أن يؤدي للإصابة بمرض السرطان.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الإشارات السياسية في قصة موسى.. المصلحون وشرط الوضوح في تبيلغ الرسالة

أجيال إعلامية: البوعناني .. إعلامي نقل أسرار البحار إلى المغاربة بلكنة شمالية محبوبة

أجيال إعلامية: الحاج قرّوق.. صاحب “ركن المفتي” الذي تابعه المغاربة طيلة 17 عاما

تابعنا على