خبير: منحى الإصابات بالمغرب يتجه نحو التسطيح.. ورفع الحجر في لحظة واحدة قرار صعب

02 مايو 2020 - 18:00

قال المدير السابق لمديرية الأوبئة في وزارة الصحة عبد الرحمن بنمومن، إن منحى الإصابات المؤكد إصابتها بفيروس كورونا في المغرب يتجه حاليا نحو التسطيح، “أي الاستمرار في تسجيل حالات إصابة بنفس المعدل الحالي، أقل أو أكثر بقليل من 100 إصابة في اليوم، وبعدها نعود لتسجيل حالات في الأيام الأولى من ماي”.

واعتبر بنمومن أن المطلوب في الفترة الحالية هو توسيع الفحوصات المخبرية “ما يعني ارتفاعا في عدد الإصابات، في المقابل سنعرف حقيقة الوضع الوبائي في بلدنا، وهذه المدة فقط قد تستمر أسبوعين”.

وأشار المتحدث ذاته في تصريح لوكالة الأناضول التركية، إلى أن خروج المغرب من الحجر الصحي يجب أن يتم بشكل تدريجي ولا يمكن تنفيذه في “لحظة واحدة لأنه قرار صعب”.

وشدد خبير الأوبئة المغربي على أن مقاربة الحجر الصحي تسمح بالتحكم في في عدد الإصابات المؤكدة المسجلة، إلا أنها “تجعل فترة الوباء أطول”، وفق تعبيره.

وأوصح أنه “لا يمكن القضاء على الفيروس بالحجر الصحي، والشيء الوحيد الذي يستطيع القضاء عليه هو المناعة الجماعية، لكن كلفة هذه المقاربة صعبة جدا سيترتب عليها عدد كبير من الوفيات”.

وأوضح عبد الرحمن بنمون أن “الفيروسات اختبار للمنظومة الاقتصادية والاجتماعية والأمنية وليس للمنظومة الصحية فقط”، مشيدا بقرار إجبارية وضع الكمامات لأن لها وظيفتان، الأولى منع انتشار الفيروس، ثم المساهمة في خروج آمن من الحجر الصحي.

وكانت وزارة الصحة المغربية قد أعلنت صباح اليوم السبت، عن تسجيل 118 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، ليصبح إجمالي الإصابات 4687.

وحسب البوابة الرسمية لكورونا في المغرب، فقد بلغ عدد الحالات التي شفيت من الفيروس 1235، بعد تسجيل 152 حالة شفاء جديدة، فيما بلغ عدد الحالات المتوفاة 172، بعد تسجيل حالة وفاة واحدة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عبد الله منذ شهرين

ارجوا منك ان توزع رسالتي هاته على علماء الامة الاسلامية قدر استطاعتك وهي كالتالي السادة العلماء المحترمين التمس منكم توحيد كلمتكم على سنة واحدة الرسول عليه الصلاة والسلام بحيت اصبح المسلم في هدا الزمان تائه بين انياب الشيطان ويبحت عن الحقيقة بكونكم مختلفون في احاديت الرسول واحد يحرم والاخر يحلل والاخر يضعف واصبح المسلم عرضة للضياع إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ جزاكم الله عنا خير

عبد الله منذ شهرين

كورونا مخلوق هل هو جند من جنود الله اقول لهم وهل نستطيع قتل جنود الله ومحاربة الله اقول هو ابتلاء من الله والله اعلم كيف عندما يموت الانسان وان فتحنا عليه نجد خلق فيه الدود قال الله عزوجل (يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَيُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا ) . امريكا الصين الروس الى اخره نعم دول متقدمة هاد الدول وصلت بالعلم قال الله عزوجل ( يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَن تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانفُذُوا ۚ لَا تَنفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ ) يمكن ان ناخد شيء لنصنع شيء فيقع غلط فيتولد بادن الله مخلوق كما تولد الدود في الميت وتتولد المكروبات في الأوساخ وخلقنا ولم نكن شيء وقال الله عزوجل ﴿وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ مِن سُلاَلَةٍ مّن طِينٍ. ثُمّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مّكِينٍ. ثُمّ خَلَقْنَا النّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَاماً فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْماً ثُمّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقاً آخَرَ فَتَبَارَكَ اللّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ﴾ ادن ماوراء وجود كورونا قوة اعظم من في الارض ومن في السماء هوالله عزوجل

عبد الله منذ شهرين

يجب ان نعترف بالحقيقة الم تطرح سؤال اخي المسلم اختي المسلمة لمادا المساجد قفلت ومنعنا من الصلاة فانا ارى انها قالت لنا انني غير محتاجة لصلاتكم والله غاني عن العباد الا يجب ان نفكر في التوبة ونطلب من الله العفو هدا البلاء اسمه كورونا فنحن نعلم انه لايقع شيء في الارض ولا في السماء الا بامر من الله عزوجل ادن لاداعي لندخل في جدال لاينفع يجب ان نفكر كيف يرفع عنا هدا البلاء المسمى كورونا علينا اما ان نجد له لقاح وهدا لايكون الا بتوفيق من الله عزوجل الله قال يامعشر الجن والانس ان استطعتم ان تنفدوا من اقطار السموات والارض فانفدوا لا تنفدوا الا بسلطان والله الدي لااله الا هو لو اجتمع علماء الارض بجنها وانسها على ان يجدو لقاح ولم يادن الله عزوجل لايستطيعون فيجب اعلان التوبة واعلان ضعفنا واعلان تقصيرنا اتجاه الله عزوجل فلا مخرج لنا من هدا البلاء الا التوبة فكلنا مخطئون مسلمون نصارى يهود والدليل ان هدا البلاء شمل الارض اما الكلام كتير في هدا الموضوع

عبد الله منذ شهرين

نعم للحجر الصحي وماتقوم به الدولة شيء جميل في الحقيقة ولكن الشيء الدي لم تناقشه ولم تعطي له ا هتمام هو ان هدا الوباء الدي اسمه كورونا لم ولن ينسحب ولن تجد الدول الغربية له دواء الدي ننتظره منها لان كورونا لو انسحبت واندثرت فالضعيف هو الدي سيؤدي فاتورة خسائر كورونا كيف اقول لكم كيف ان الدول العظمى سترد اقتصادها على حساب الدول العربية والدول العربية سترد اقتصادها على حساب شعوبها بالزيادة في الاسعار والرشوة والظلم والقهر وكورونا هي مخلوق اية من ايات الله لم تأتي لقهر الضعيف بل جاءت لنصفه وكسر كبرياء الطغاة والظلمة ادن اين علاجها اقول لكم علاجها اين هو في القرأن الكريم عليكم البحت عن كورونا في القرأن الكريم

مقالات ذات صلة

نقابة تحتج على توقيع محاضر الخروج وتدعو أمزازي التدخل لتصحيح الإجراء

منها إعفاء الأطفال دون 11 سنة من اختبار (PCR).. الخارجية توضح بخصوص الولوج للمغرب

تقنيو الأشعة يستنجدون.. بخور و”استحالة العمل” بمستشفى المامونية بمراكش

كورونا يتسلل إلى جسد رضيعة بخنيفرة ويرفع الإصابات إلى 12

أجيال إعلامية: فريد بنمبارك .. المخرج الإذاعي الذي كوّن خيرة رواد المسرح والاعلام بالمغرب

تابعنا على