البام يعتبر قانون "تكميم الأفواه" تراجعا عن المكتسبات ويعلن التصدي له

02 مايو 2020 - 19:30

اعتبر حزب الأصالة والمعاصرة، مشروع قانون 22.20 الخاص بتقنين استعمال شبكات التواصل الاجتماعي، تراجعا “خطيرا” عن المكتسبات التي راكمها المغرب منذ عقود، “سواء من حيث مضمونه المخالف لكل الاتفاقيات الدولية ولمضامين الدستور… أو من حيث توقيته المتزامن مع الإجراءات المفروضة في إطار حالة الطوارئ الصحية لمكافحة فيروس كورونا”.

وعبر البام، في بلاغ صادر عن اجتماع للمكتب السياسي بالصفة مساء أول أمس الخميس، عن “رفضه التام والمطلق لكافة أساليب الحجر على وسائل التواصل الاجتماعي أو تقييد حرية الرأي والتعبير”، مؤكدا “التزامه الدائم بالدفاع عن حق الشعب المغربي في الحرية وفي الكرامة والعدالة الاجتماعية وكافة الحقوق المكفولة في الدستور وفي المواثيق الدولية المصادق عليها من طرف المغرب، وفي هذا الإطار فإن حزب الأصالة والمعاصرة سيعمل جاهدا من خلال فريقيه بالبرلمان على لعب دوره الكامل من موقعه في المعارضة، من أجل التصدي لهذا المشروع”.

وفي سياق آخر، صادق المكتب السياسي على اللائحة الخاصة بالأمناء الجهويين الذين سيتم تكليفهم بمهمة تسيير الأمانات الجهوية وفق دفتر تحملات محدد، إلى حين انعقاد المؤتمرات الجهوية، كما أعلن عن موافقته على مقترح فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني من أجل تشكيل لجنة مؤقتة للأخلاقيات لتدبير المرحلة إلى حين انعقاد دورة المجلس الوطني المقبلة.

وأفاد المصدر ذاته أن المكتب السياسي صادق على خطة عمل تقدم بها رشيد العبدي رئيس الفريق بمجلس النواب، “الرامية إلى تعزيز وتقوية دور الفريق بالمؤسسة التشريعية”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

فريق “البام” بجماعة أكادير يرفض بيع “البيجيدي” ممتلكات تاريخية بالمدينة

أحزاب المعارضة بأزيلال تنتقد تجميد عمل المجالس المنتخبة خلال جائحة كورونا

المجلس الإقليمي للصويرة يخصص 3 ملايين درهم للحد من أزمة العطش

لجنة المالية بمجلس النواب تصادق على الجزء الأول من مشروع قانون المالية المعدل

أحزاب البام والاستقلال والـpps تستدعي الرميد لاجتماع عاجل بالبرلمان

تابعنا على