جمعيات تطالب بتحقيق حول مساعدات غذائية بضواحي الفقيه بنصالح

15 مايو 2020 - 16:50

وجه عدد من جمعيات المجتمع المدني بجماعة حد بوموسى شكاية إلى عامل إقليم الفقيه بنصالح تطالبه فيه بالتدخل لفتح تحقيق حول ما وصفتها بـ “الخروقات” التي شابت عملية توزيع مساعدات غذائية على ساكنة الجماعة.

وقالت الجمعيات في الشكاية التي توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه إن طريقة التوزيع شابتها خروقات “خطيرة” المتمثلة في كون الرئيس حولها إلى حملة انتخابية سخر فيها مجموعة “من السماسرة وبعض أعضاء المجلس الموالين له”، وفق تعبير الوثيقة.

وأشارت الجمعيات الموقعة على الشكاية إلى أن شكل القفة ومحتواها يشكل “ضربا لكرامة الإنسان”، إذ أن ما تحتويه يجعلها غير قادرة على الاستجابة للحاجيات اليومية للمواطنين، فضلا عن إقصاء جمعيات المجتمع المدني من عملية التوزيع.

وأوضحت الشكاية أن رئيس جماعة حد بوموسى اعتمد على لوائح أعدها بعض المستشارين الموالين له وبعض الأشخاص المعروفين بـسماسرة الانتخابات” وبمباركة من السلطات المحلية.

من جانبه، نفى رئيس جماعة حد بوموسى في تصريح خص به جريدة “العمق” ما جاء في شكاية الجمعيات، مؤكدا أن السلطة هي التي تتحمل المسؤولية في مسألة توزيع المساعدات، إذ قامت بإعداد لوائح المستفيدين من هذه المساعدات وهي التي تكلفت بعملية التوزيع، وفق تعبيره.

وبخصوص محتوى القفة، أكد المتحدث على أن القفة التي قامت الجماعة بشرائها من أجود القفف بجهة بني ملال خنيفرة، داعيا الجمعيات الموقعة على الشكاية بالبحث عن مصادر أخرى للحصول على مساعدات غذائية عوض انتظار جماعة حد بوموسى، وفق تعبيره.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

غلى صاحب التعليق الاول منذ شهرين

انت باينة فيك المعني بالامر او شي واحد من المستفيدين مما يحدث بالجماعة...الساكت عن الحق شيطان اخرس

salms منذ شهرين

بين الله الرحمان الرحيم هد الناس اللتوجهوا بشكاية ضد الرئيس ليسوا إلا حاقدين وغيورين من الرئيس هدا الرئيس من خيرة رجال جماعة حدبوموسى وهو لم يسلك اس طريق لحملة انتخابية بل هدا كان دعم لجائزة كورونا وماحتوت عليه القفة من اجود القفف بالإقليم كما ان ساكنة الجماعة دان كثافة سكانية كبيرة وتم توزيعها على الأسر المعززة وقامت السلطات لإعداد اللوائح وكفاكم انتقادا لرئيس الجماعة. ونتمنى من جمعيات المجتمع المدني أن تقوم ولو بالقليلل لدعم الفقراء فهي الأخرى تتوفر مدخول لتبحث عن مصادر وتساعد جماعات بدل الانتقادات التي ليس لها معنى. لمادا دائما تحملون ضغينة الرئيس لما لاتقفون جنبه وتدعموه لمادا دائما ساكنة حدبوموسى تحاول ان توقف العجلة ودائما تبحث عن مبررات خاوية الوفاض من وجهة نظر الهدف من الشكاية أنها تصب في منحى الانتخابات والهدف منها انتخابي لأنه بعده الشكاية التي ليس لها معنى في زمن كورونا ان تهدف إلى انتقاد صورة الرئيس لما سامنة بني موسى وكل هده الانتقادات وههاته الشكاية لا إياي لها من الصحة.

مقالات ذات صلة

تجار شارع بمراكش يحتجون ضد قرار وصفوه بـ”التمييزي”

سكان دوار "تافرنط" بتازة يشكون العطش

سكان دوار “تافرنط” بتازة يشكون العطش ويطالبون المسؤولين بالتدخل

مغربية تقترب من دخول الكونغرس

إحسان.. مغربية من مكناس تقترب من دخول الكونغرس الأمريكي وهذه قصتها (فيديو)

طبيبة مغربية: منحة التحفيز تساوي ما تم اقتطاعه من راتبي وأتبرع بها لصندوق كورونا

لحظات صادمة من غرفة ولادة في أحد مستشفيات بيروت لحظة وقوع الانفجار (فيديو)

تابعنا على