عبد الله المنصوري .. كفاءة مغربية تقود فريقا لمواجهة كورونا بالمعهد الفرنسي للصحة

24 مايو 2020 - 01:21

عُين الدكتور ” عبد الله المنصوري” ابن مدينة تيزنيت، والمقيم حاليا بفرنسا، مؤطرا لفريق عمل والبحث حول (كوفيد 19)، بالمعهد الوطني الفرنسي للصحة والبحث الطبي.

الدكتور  المنصوري، يتحدر من الجماعة الترابية المعدر الكبير إقليم تيزنيت، من مواليد 1966، تابع دراسته الابتدائية بمسقط رأسه، والتحق بعدها بإعدادية مولاي رشيد، وثانوية المسيرة الخضراء بتيزنيت في القسم الداخلي للمؤسستين.

واصل مساره الدراسي الجامعي بكل من أمريكا وفرنسا، وتقلد عدة مناصب في مشواره العلمي، قبل أن يعيّن رئيسا لفريق علم وظائف الأعضاء الفيزيولوجية المرضية لإلتهاب الكبد الذهني، والتهاب الكبد الفيروسي بفرنسا.

كما عيّن عضوا بالمجالس العلمية والهيئات القانونية لمنظمة البحث الطبي والعلمي، واشتغل محاضرا بكلية الطب ”كزافيا بيشا” بفرنسا، كما عين كذلك محاضرا في البحث العلمي والطبي بجامعة ”هيوستون”، بتكساس بالولايات المتحدة الأمريكية .

ارتبط المنصوري طيلة مشوراه العلمي الأكاديمي بالمختبرات، وعين عضوا بأكاديمية للعلوم الطبية بأمريكا، ثم باحثا في المجال الطبي في العديد من الدول.

وعاد إسمه إلى الظهور من جديد بحلول جائحة كورونا، وهو حاليا يؤطر فريق عمل والبحث حول هذا الفيروس المستجد بالمعهد الوطني الفرنسي للصحة والبحوث الطبية، كما يشتغل على مشروع بحث حول التجارب السريرية على المرضى المصابين بــ (كوفيد 19)، وأمراض الجهاز التنفسي.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

عُثر عليها عارية ومكبلة .. اختطاف تلميذة بوزان قبيل امتحانات البكالوريا

سامية أقريو

بعد “الحسين والصافية”.. الوالي وأقريو في عمل جديد “كوميدي”

إصابة 20 نزيلا بطنجة.. كورونا يتسلل من جديد إلى السجون

وضع الصحافيين الراضي واستيتو تحت الحراسة النظرية.. وهذه هي التهمة

العثماني: امتحانات الباكالوريا نجحت رغم الظروف الصحية المرتبطة بكورونا

تابعنا على