بسبب وثائقي عن "الحِراك".. الجزائر تستدعي سفيرها في باريس

27 مايو 2020 - 19:06

استدعت الجزائر وبصفة استعجالية، مساء اليوم الأربعاء، سفيرها في باريس للتشاور وذلك إلى أجل غير مسمى، عقب بث قنوات عمومية فرنسية لبرامج، اعتبرتها الجزائر هجوما على الشعب الجزائري ومؤسساته، بما في ذلك الجيش الوطني الشعبي.

و أوضح بيان لوزارة الخارجية الجزائرية، “بأن الطابع المطرد والمتكرر للبرامج التي تبثها القنوات العمومية الفرنسية، والتي كان آخرها ما بثته قناة فرانس 5 و القناة البرلمانية بتاريخ 26 ماي 2020، التي تبدو في الظاهر تلقائية، تحت مسمى وبحجة حرية التعبير، ليست في الحقيقة إلا تهجما على الشعب الجزائري ومؤسساته، بما في ذلك الجيش الوطني الشعبي”.

وأضافت وزارة الشؤون الخارجية في بلاغها، أن “هذا التحامل و هذه العدائية، تكشف عن النية المبيتة والمستدامة لبعض الأوساط، التي لا يروق لها أن تسود السكينة العلاقات بين الجزائر وفرنسا، بعد ثمانية وخمسين (58) سنة من الاستقلال في كنف الاحترام المتبادل، وتوازن المصالح التي لا يمكن أن تكون بأي حال من الأحوال ،موضوعا لأي تنازلات أو ابتزاز من أي طبيعة كان”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مغاربة مقيمون بتركيا يشتكون من توقف خدمات قنصلية المملكة باسطنبول

ضمنها مغربية ومحامي الملك.. الكشف عن التشكيلة الحكومية الجديدة بفرنسا

استنفار في الصين بعد ظهور الطاعون الدملي وتحذيرات من تناول الحيوانات البرية

ارتداء سائق سيارة مصاب بكورونا للكمامة يجنب عائلة من الإصابة بالفيروس

السعودية تكشف البروتوكولات الصحية للحج في ظل جائحة “كورونا”

تابعنا على