عشرات الطلبة المغاربة يطالبون بتسهيل التحاقهم بالجامعات الألمانية

28 مايو 2020 - 12:30

طالب أزيد من 200 طالب مغربي من الحاصلين على تأشيرة للدراسة في ألمانيا والعالقين حاليا في المغرب، الحكومة المغربية ووزارة الخارجية ووزارة التعليم، إيجاد حلول مستعجلة من أجل السماح لهم بالسفر والالتحاق بزملائهم الطلبة المتابعين لدراستهم بالجامعات والمعاهد الألمانية.

وأكد عدد من الطلبة المغاربة الحاصلين على تأشيرة العبور نحو ألمانيا للدراسة، والعالقين في المغرب، بسبب تأزم الأوضاع المتعلقة بتفشي فيروس كورونا وإغلاق المطارات، والبالغ عددهم أزيد من 200 طالب في عدد من المسالك الدراسية، بأن آمالهم في مواصلة الدراسة بالمؤسسات والمعاهد الجامعية الألمانية، باتت مهددة بالتبخر، ما لم يتم التنسيق بين السلطات المغربية والألمانية من أجل تمكين الطلبة من الالتحاق بدراستهم.

وأكد طالب مغربي حاصل على تأشيرة الدراسة في ألمانيا، وعالق في المغرب، في حديث مع “العمق” أنه بات يعيش أزمات نفسية متصاعدة بسبب خوفه من عدم تحقيق حلم طال انتظاره بالنسبة له، مشيرا بأنه “مستوفي لجميع المراحل المؤهلة له للدراسة في ألمانيا، ومسدد لكافة الواجبات المادية وواجبات الدراسة والسكن في الحي الجامعي، ومنعي من الالتحاق بالدراسة كفيل بحرماني من متابعة الدراسة بشكل نهائي، مع ضياع أموال مهمة صرفتها فيما ذكرت، خاصة أن الخطر الآن أصبح مضاعفا مع اقتراب مهلة انتهاء تأشيرتي، وطبعا من هم في مثل وضعيتي الحالية كثر، مع كامل الأسف”.

وزاد المتحدث نفسه، “كنت بالإضافة إلى عدد من الزملاء في فترة مكوثنا في المغرب، والتزامنا بالحجر الصحي المنزلي، نتابع الدراسة من ألمانيا عن بعد، لكن حاليا الجامعيات الألمانية فتحت أبوابها لالتحاق الطلبة، مما أزم الوضع بالنسبة لنا، وأصبحت نسب هامة وكبيرة من الدروس لا نستطيع اللحاق بها”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

9 هيئات بأزيلال تعلن تشبثها “بمحاسبة” رجل سلطة

إغلاق مركز صحي.. بعد تسجيل أول حالة كورونا بالجسم الصحي بإقليم الحاجب

برلماني يُطالب الحكومة برفع الحيف عن عمال مقلع للغاسول يستغله الصفريوي

بعد وفاة ثالث موظف في “العدل” بكورونا .. نقابة تحمل بنعبد القادر المسؤولية

رغم توفرهم على البطاقة المهنية.. سلطات البيضاء تمنع دخول وخروج الصحفيين

تابعنا على