مصير الصحافة المكتوبة بعد الجائحة يجرّ الفردوس للمساءلة بالبرلمان

28 مايو 2020 - 18:00

تقدم الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، بطلب عقد اجتماع للجنة التعليم والثقافة والاتصال، بحضور وزير الثقافة والشباب والرياضة، لدراسة موضوع “مصير ومستقبل الاعلام المكتوب و الإلكتروني بعد أزمة وباء كورونا”.

وتأتي هذه الخطوة، بعد أن توقفت الصحف، والمجلات المكتوبة عن الصدور الورقي بسبب جائحة فيروس كورونا، بالإضافة إلى التقلص الكبير في حجم الإعلانات الإدارية التي تشكل نسبة كبيرة من مداخيل الصحافة المكتوبة والالكترونية.

وحسب مراسلة الفريق التي يتوفر “العمق” على نسخة منها، فقد انعكست تلك الأوضاع سلبا على عدد العاملين بها، وعلى أجور المتبقين منهم، مشددة على أن الأمر قد يؤدي إلى إفلاسها وإغلاقها بشكل تام.

وكان قرار عثمان الفردوس بعودة توزيع الصحف الثلاثاء الماضي، قد خلق جدلا في صفوف عدد من الناشرين، حيث اعتبر هؤلاء أن العودة إلى طباعة الصحف في الوقت الذي لا يزال الحجر قائما، يعني ترك آلاف النسخ مكدسة.

من جانبها أكدت شركة التوزيع “مجموعة سبريس سوشبريس” عدم استعدادها لاستئناف نشاطها، موضحة أن العودة لاستئناف الطبع، في غياب إجراءات مواكبة، سيؤدي إلى مزيد من الخسائر، والتي ستنضاف إلى الخسائر التي تسببت فيها جائحة كورونا لهذا القطاع.

 

 

 

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الحموشي يجري تعيينات جديدة في مناصب المسؤولية الأمنية

mohammed errakab

أجيال إعلامية: محمد الركاب .. المخرج الذي أنتج للإذاعة والتلفزة برامج ووثائقيات عديدة

استئناف حركة القطارات المكوكية السريعة بين “البيضاء الميناء” ومطار محمد الخامس

القيمون الدينيون بمراكش يخضعون لفحوصات كورونا قبيل فتح المساجد

كورونا يتسلل إلى جسد شاب بخنيفرة ويرفع الإصابات إلى17

تابعنا على