سلطات المضيق-الفنيدق تشدد إجراءاتها بعد وفاة طفل بشاطئ

سلطات المضيق-الفنيدق تشدد إجراءاتها بعد وفاة طفل بشاطئ "مارينا"

02 يونيو 2020 - 18:56

أفادت مصادر لجريدة "العمق"، أن طفلا يبلغ من العمر 15 عاما، فارق الحياة على شاطئ "مارينا بيتش" بعمالة المضيق الفنيدق، لحظات بعد خروجه من السباحة، لافتة إلى أن المعاينة الأولة تشير إلى وجود وفاته بسكتة قلبية.

ووفق مصادر الجريدة، فإن الطفل (ي.غ) القاطن بتطوان، توجه للسباحة مع بعض أصدقائه إلى جانب والده، قبل أن يفارق الحياة بشكل مفاجئ على رمال الشاطئ، مرجحة أن يكون السبب راجعا إلى شربه كمية كبيرة من مياه البحر، ما تسبب له في سكتة قلبية.

وتسبب حادث وفاة الطفل في استنفار مصالح السلطات المحلية التي حلت بعين المكان، حيث جرى نقل الراحل إلى مستودع الأموات، فيما فتحت مصالح الأمن تحقيقا في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة، لمعرفة حيثيات الوفاة.

مصادر محلية كشفت أن وفاة الطفل المذكور، دفعت سلطات المنطقة من مصالح عمالة المضيق الفنيدق والأمن ورجال السلطة والجماعات الترابية المحلية، إلى تشديد الإجراءات ومنع الولوج إلى الشواطئ خلال هذه الفترة لتفادي تكرار نفس الحادثة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

المركز الجهوي للاستثمار

بنية استقبال جديدة بمركز الاستثمار وغرفة التجارة بمراكش للتحكم في تدفق الزوار

استقرار في إصابات كورونا بجهة فاس مكناس

من ذوي السوابق .. توقيف “نصاب” انتحل صفة شرطي بالبيضاء

تابعنا على