مجتمع

وضعية مدرسة فرعية ضواحي مراكش “تعثر” عملية التعلم.. ومطالب بتوسيعها (صور)

11 يونيو 2020 - 09:30

تطالب ساكنة دوار سارو بجماعة سعادة ضواحي مراكش، بتوسيع فضاء فرعية الضحى الابتدائية التابعة لمركزية ابن أثير وترميم حجرتيها الدراسيتين، بسبب الاكتظاظ الذي تشهده وتسرب مياه الأمطار خلال فصل الشتاء.

وحسب إفادات أولياء التلاميذ بالفرعية المذكورة لجريدة “العمق”، فإن الفرعية التي تدرس فيها جميع مستويات الابتدائي من السنة الأولى إلى السنة السادسة، والتي يتابع فيها أزيد من 124 تلميذ وتلميذة، تتوفر على حجرتين دراسيتين فقط، إحداهما تتسرب منها مياه الأمطار.

وأوضحوا في تصريحات متطابقة، أن الطاقة الاستيعابية للحجرتين المدرسيتين “لم تعد تلبي الطلب المتزايد من طرف ساكنة الدوار”، وأنهم راسلوا النيابة الإقليمية للتعليم والأكاديمية الجهوية قصد التدخل، قبل ثلاثة سنوات، “إلا أن الأمور ما تزال على حالها”.

وأضافوا أن إحدى الجمعيات المحلية بالمنطقة رفقة بعض الشباب، “أرادوا أن يتطوعوا من أجل إصلاح الحجرات المدرسية، إلا أن إكراهات إدارية ومسطرية وقفت أمامهم، بعد أن وجدوا صعوبة في الحصول على تراخيص من المؤسسات المعنية”.

وقال أحد الأباء إن الأساتذة يشتكون من ظروف العمل وسط الوضعية “المهترئة” للأقسام، إضافة إلى تدريس مستويين في حصة واحدة، بالرغم كون “المساحة الإجمالية للفرعية المذكورة يفوق 5000 متر مربع”. وفق تعبيره

وزاد أنهم وجهوا مراسلة إلى والي جهة مراكش آسفي، سنة 2019، ذكروا فيها أن “مجموعة من التلاميذ في سن التمدرس قد حرموا من الالتحاق بالمدرسة في الموسم الجاري بسبب ضعف الطاقة الاستيعابية للفرعية”.

كما طالبوا وفق ذات المراسلة، والتي حصلت جريدة “العمق” على نسخة منها، من الوالي كريم قسي لحلو، “بإعطاء أوامره من أجل بناء حجرة مدرسية ثالثة وإصلاح سقف الأخرى للتخفيف من الاكتظاظ الكبير الذي تعرفه فرعية الضحى بجماعة سعادة”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

وزراء خارجية العرب يطالبون بحماية دولية للفلسطينيين ويتشبتون بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين

مجتمع

الإعلامية وصال إدبلا تُمثل المغرب في “برلمان شعب”

مجتمع

ضبط مصنع سري للأكياس البلاستيكية ببنسليمان وحجز 1300 كلغ من “الميكا”

تابعنا على