ملفات فساد ضخمة تضع أعناق رفاق بوتفليقة تحت مقصلة القضاء

ملفات فساد ضخمة تضع أعناق رفاق بوتفليقة تحت مقصلة القضاء

15 يونيو 2020 - 17:20

تستعد محكمة سيدي امحمد الواقعة بولاية الجزائر الوسطى، لفتح ثلاث ملفات فساد ضخمة، يتورط فيها رفاق سابقون لبوتفليقة، بعدما تقرر ضمها في ملف واحد، منها ملف تزفيت الطرقات وملف تركيب السيارات، حسبما تناقلت وسائل إعلام جزائرية.

وكان مقررا أن تنظر محكمة سيدي امحمد، في هذه القضية بتاريخ 11 ماي الماضي، لكن تم تأجيلها إلى تاريخ 15 يونيو الجاري، بعدما تغيب المتهمون تطبيقا لتعليمات وزارة العدل، في إطار تقليص تجمع الأشخاص في القاعات المغلقة، كإجراءات احترازية لمنع انتشار عدوى فيروس “كورونا”.

وذكر موقع “البلاد.نت” الجزائري، أن هذه القضايا يتابع فيها كل من رجل الأعمال السابق علي حداد، و الوزيرين الأولين السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، إضافة الى وزراء النقل والأشغال العمومية السابقين عمار غول، بوجمعة طلعي، عبد الغني زعلان، عبد القادر قاضي، ووزراء الصناعة السابقين، عبد السلام بوشوارب، يوسف يوسفي، محجوب بدة، عمارة بن يونس، بالإضافة إلى كل من مراد عولمي وطحكوت محي الدين.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أحد كبار مجودي القرآن المسلمين

في الذكرى 32 لوفاته.. ابن الشيخ عبد الباسط يكشف وصية والده وعلاقتها بملك المغرب

منها المغرب.. إسرائيل تتجه لمطالبة الأمم المتحدة بالاعتراف بـ”اللاجئين اليهود” من الدول العربية

اغتيال العالم النووي الإيراني

اغتيل عبر الأقمار الصناعية في 3 دقائق.. هذه تفاصيل اغتيال العالم النووي الإيراني (صور)

تابعنا على