طاقم طبي بأزيلال ينجح في إنقاذ طفل لسعته عقرب

25 يونيو 2020 - 17:41

نجح طاقم طبي وتمريضي بالمستشفى الإقليمي بأزيلال من إنقاذ طفل يبلغ من العمر 6 سنوات من موت محقق بعد تعرضه،  الاثنين الماضي للسعة عقرب سامة.

وبحسب مصادر جريدة العمق، فإن الطفل المنحدر من أحد دواوير جماعة واولى بإقليم أزيلال، ولج المؤسسة الصحية في حالة حرجة، إذ كانت تظهر عليه جميع أعراض التسمم المصاحبة للسعات العقارب.

وأضافت المصادر أن الطاقم الطبي والتمريضي قام بملازمة الطفل بوحدة العناية المركزة خلال ساعات طوال، قدمت خلالها العلاجات الضرورية لإسعافه، قبل أن يغادر المستشفى، أمس الأربعاء، وهو في حالة صحية جيدة.

وقد أوضح مدير المستشفى الإقليمي صلاح المدكوري، في تصريح لجريدة “العمق” أن الطاقم المعالِج بذل مجهودات لإنقاذ الطفل من خلال العمل على علاج الأعراض، مؤكدا على أن مضادات السموم ضد لسعات العقارب لم تعد تستخدم في جميع أنحاء العالم بسبب عدم فعاليتها.

وبخصوص كيفية التعامل مع مشكل لسعات العقارب، وجه المتحدث جملة من النصائح إلى المواطنين من قبيل إغلاق الثغرات والشقوق المتواجدة بالجدران، وترتيب الأمتعة والتخلص من النفايات وإبعادها عن محيط المنزل.

ولفت “المدكوري” إلى أهمية تربية الدواجن في القضاء على هذه الحشرات الخطيرة، خصوصا في المناطق التي تعرف انتشار العقارب.

وشدد المسؤول ذاته على ضرورة تجنب استخدام التقنيات التقليدية في العلاج والمواد الكيميائية والنباتات، لأن ذلك يؤدي في كثير من الأحيان إلى مضاعفات خطيرة.

وأشار المصدر نفسه إلى ضرورة تهدئة المصاب وأهله وعدم الانفعال، وتحديد ساعة وقوع اللسعة وحمله إلى أقرب مؤسسة صحية، فضلا عن ضرورة التخلص من العقرب بعد ملاحظة حجمه ولونه وتصويره إذا أمكن، وفق تعبيره.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

جائحة كورونا تفاقم وضع حرفيي الصناعة التقليدية بالمدينة العتيقة لمراكش (فيديو)

صلاح.. شاب بدون أرجل تحدى إعاقته وحصل على الإجازة وتألق في الرياضة والمسرح (فيديو)

آباء بالبيضاء يطالبون باعتماد الدراسة عن بعد ويعتبرونها الخيار الأفضل خلال الجائحة

محاولة إضرام النار تقود عشريني إلى الاعتقال بفاس

مديرية الصحة بسوس: 25 حالة جديدة بالجهة وعدد الحالات يصل 287

تابعنا على