استعدادا لفتح الفنادق والمراكز السياحية بالشمال.. الوزيرة العلوي تجتمع بمسؤولي الجهة (صور)

01 يوليو 2020 - 20:40

عقدت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، نادية فتاح العلوي، اجتماعا مع والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، عامل عمالة طنجة أصيلة، محمد امهيدية، وعامل تطوان يونس التازي وعامل المضيق الفنيدق ياسين جاري، لمناقشة إجراءات انطلاق الموسم الصيفي بالشمال وتدبير فتح الفتنادق والمؤسسات السياحية بالمنطقة.

الاجتماع الذي احتضنه مقر عمالة المضيق الفنيدق، ليلة أمس الثلاثاء، حضره أيضا والي أمن تطوان وطنجة والكاتب العام لقطاع السياحة بالوزارة وممثلي السلطات الأمنية الجهوية والمدراء الإقليمين للقطاعات الحكومية، ورئيسة المجلس الجهوي للسياحة لجهة طنجة تطوان الحسيمة، قصد دراسة استئناف النشاط السياحي.

كما حضر اللقاء رئيس المجلس الإقليمي للسياحة بتطوان، وأرباب ومدراء المؤسسات الفندقية بإقليمي تطوان والمضيق الفنيدق، ومهنيي القطاعات السياحية الأخرى، من أجل مناقشة التدابير الصحية والسلامة الواجب التقيد بها من طرف أرباب الفنادق قبل انطلاق الموسم الصيفي والسياحي واستقبال الزوار.

الوزيرة نادية فتاح العلوي، دعت جميع الفاعلين الاقتصاديين في مجال السياحة والفندقة على مستوى الجهة، إلى تظافر الجهود من أجل ضمان انطلاقة جيدة للموسم السياحي برسم هذه السنة، يطبعها الاحترام الصارم لإجراءات الصحة والسلامة في جميع المرافق التابعة للمؤسسات الفندقية.

وقالت العلوي في تصريح للصحافة عقب هذا اللقاء، إن جميع مهنيي القطاع، لاسيما مالكي الفنادق يستعدون منذ أسابيع لاستئناف نشاطهم باتباع دليل مفصل للإجراءات التي أقرتها الوزارة والواجب اتخاذها خلال عملية استئناف النشاط السياحي.

وأشارت إلى أنه “في إطار إطلاق موسم الاصطياف والسياحة الداخلية إثر افتتاح الفنادق والمؤسسات السياحية أبوابها، لاسيما بهذه الوجهة السياحية المهمة بالمملكة، سنعمل إلى جانب كافة مهنيي القطاع على التطبيق الصارم لكافة التدابير الصحية، وذلك بالتنسيق مع السلطات المحلية ووزارة الصحة”.

وأوضحت أن هذه الإجراءات ستتم مواكبتها بزيارات ميدانية بتنسيق مع السلطات الإقليمية والمصالح المتدخلة في المجال وقطاع الصحة للتأكد من جاهزية المؤسسات الفندقية ومدى احترامها لكل الإجراءات المرتبطة بالسلامة والوقاية، حماية للسياح وكذا العاملين بالقطاع السياحي.

وبعد اللقاء، قامت الوزيرة مرفوقة بالوفد المرافق لها، بزيارة تفقدية لبعض الفنادق المصنفة المتواجدة على ساحل “تمودا باي” التابع ترابيا لعمالة المضيق الفنيدق، للتأكد من مدى جاهزيتها وكذا التدابير المتخذة من طرف أربابها.

وكانت الوزارة قد أعلنت عن استئناف نشاط الإيواء السياحي ابتداء من 25 يونيو الماضي، موضحة أن هذه العملية ستكون، في مرحلة أولى، محدودة من حيث الطاقة الإيوائية ومشروطة جغرافيا حسب منطقة المزاولة.

وأشارت الوزارة إلى أن مؤسسات الإيواء مطالبة باحترام طاقة إيواء قصوى تبلغ 50 بالمائة من طاقة الإيواء الاعتيادية للمؤسسة وفي كافة المناطق المشتركة مثل الفنادق والحمامات وصالونات الحلاقة وقاعات الرياضة والمحلات، وباقي المرافق الأخرى.

 

السياحة
والي جهة طنجة

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مليون و400 ألف مغربي في حالة شغل ناقص خلال الفصل الثاني من 2020

أرباب محطات الوقود يرفضون قانون “الهيدروكاربور” ويدعون لحماية المهنيين

هذه أبرز التدابير التي اتخذتها شركات التأمين لفائدة المواطنين خلال كورونا

بمبلغ 550 مليون درهم.. الحكومة تؤشر لـ”OCP” بإحداث صندوق رأسمال مجازفة

التوقيع على اتفاقيات وعرائض

الحكومة توافق على اقتراض 35 مليون دولار من البنك الدولي للتعمير لتحسين الصحة بالقرى

تابعنا على