وزارة الصحة: المغرب في المرحلة الثانية لكورونا.. وانتقال الوباء عبر الطعام

وزارة الصحة: المغرب في المرحلة الثانية لكورونا.. وانتقال الوباء عبر الطعام "شبه منعدم"

05 أغسطس 2020 - 23:55

أفادت وزارة الصحة أن المغرب لا زال يصنف في المرحلة الثانية لوباء فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، وذلك حسب آخر تقرير لمنظمة الصحة العالمية، مشيرة إلى أن احتمال انتقال الفيروس عن طريق الطعام جد ضعيف ويكاد يكون منعدما.

ووفق ما جاء في التصريح الأسبوعي لمنسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، معاد لمرابط، فإن منظمة الصحة العالمية لا زالت تصنف المغرب في المرحلة الثانية من الوباء، وهو ما أكده آخر تقرير لها صادر يوم الأحد الماضي".

وأوضح المسؤول أن المغرب يوجد في المرتبة 60 عالميا و6 إفريقيا من حيث عدد حالات الإصابة، و66 عالميا و7 إفريقيا في عدد الوفيات، وكذا 35 عالميا و2 إفريقيا من حيث عدد حالات الكشوفات المخبرية.

وفيما يتعلق بالتطور الأسبوعي لمعدل الإصابة لكل مائة ألف نسمة، فأوضح لمرابط أنه تميز بثلاث مراحل أساسية تتعلق الأولى بفترة الحجر الصحي الذي ارتفع فيه المعدل بشكل طفيف ثم ظل بشكل عام مستقر وبعد ذلك بدأ ينخفض تدريجيا إلى أن بلغ قبيل تخفيف الحجر الصحي إلى 1 لكل 100 ألف نسمة في الأسبوع.

وأضاف أن المرحلة الثانية كانت مع بداية تخفيف الحجر الصحي بشكل تدريجي حيث بدأ هذا المعدل يرتفع شيئا فشيئا إلى أن اقترب من 6 لكل 100 ألف نسمة، مشيرا إلى أنه مع التخفيف المتقدم للحجر الصحي (المرحلة الثالثة) ارتفع هذا المؤشر بشكل واضح إلى أن أصبح في الأسبوع الأخير أكثر من 14 لكل 100 ألف نسمة.

وبالنسبة للتوزيع الجغرافي لمعدل الإصابة الأسبوعي لكل 100 ألف نسمة، يشير المسؤول إلى أن عدد الأقاليم التي سجلت معدل الإصابة الأسبوعي لأكثر من 7 لكل 100 ألف نسمة، الذي يعتبر لحد الآن المعيار المحدد لمعرفة "منطقة حمراء"، أصبح " يرتفع بشكل واضح ".

وبخصوص التطور الأسبوعي للوفيات، سجل لمرابط أن عدد الوفيات يرتفع بشكل واضح حيث أن آخر رقم سجل في الأسبوع الأخير بلغ 69 حالة. وبالنسبة للتطور الشهري لعدد الوفيات فقد عبر عن أسفه لارتفاع عدد الوفيات حيث تم الانتقال من 23 حالة وفاة في شهر يونيو الفائت إلى 125 حالة في يوليوز الماضي.

أما بخصوص تطور الحالات النشطة الموجودة قيد العلاج، فقد أوضح لمرابط أنها كانت قد انخفضت بشكل كبير خلال فترة الحجر الصحي وقبيل رفعه حيث كان عددها 1.6 لكل 100 ألف نسمة، لكنها بدأت ترتفع تدريجيا إلى أن أصبحت في الأسبوع الأخير تتجاوز 18 حالة لكل 100 ألف نسمة.

وتفاعلا مع أسئلة المواطنين، قال لمرابط إن احتمال انتقال الفيروس عن طريق الطعام يظل احتمالا جد ضعيف ويكاد يكون منعدم على اعتبار أن الأمر يتعلق بفيروس تنفسي ينتقل عبر القطيرات التنفسية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

” تردي الوضع الصحي” بسيدي الطيبي بالقنيطرة يجر آيت الطالب للمساءلة

“كورونا” يتسلل إلى كلية العلوم بمكناس .. والإدارة تقرر تأجيل الامتحانات

طقس اليوم.. زخات مطرية بالجنوب وأجواء مستقر في باقي المناطق

تابعنا على