هل تنقصهم الشجاعة أم تنقصهم الوطنية !

هل تنقصهم الشجاعة أم تنقصهم الوطنية !

17 سبتمبر 2020 - 23:02

النقاش المفتعل حول اللوائح الوطنية و الإحتساب الإنتخابي هو توجيه بئيس للرأي العام لغض النظر عن الإصلاحات القانونية المفترض ان يخوض فيها الفاعلين السياسي لتجويد عمل المؤسسات المنتخبة لما يعيش وطننا من احتقان اجتماعي و ركوض اقتصادي و زد على ذلك الازمة الصحية العالمية التي رمت بنا في نفق مظلم طويل المدى.

نعم اللوائح الوطنية و خاصة لائحة الشباب انتهت صلاحيتها و أثبتت فشلها كما أن جميع الهيئات السياسية تعي أهمية مراجعة نمط الإحتساب الإنتخابي و لما لا نمط الإقتراع من أجل ضمان العدالة التمثيلية و من اجل انتاج مؤسسات منتخبة تعكس تنوع المشهد السياسي و تضمن للتعبيرات السياسية الأقلية هامشا بين الماكينات الإنتخابية العتيدة.

لكن علاش لا أحد يناقش ظاهرة الجمع بين المناصب و الجمع بين التعويضات ،علاش لا احد ناقش توسيع حالات التنافي،كيف يعقل أن مازال عندنا منتخبين فوق العادة يترأسون الجماعات و يشرِّعون في البرلمان و يمثلون المهنيين في الغرف المهنية و ينتخبون في المجالس الإقليمية و المجالس الجهات و مجموعات الجماعات

واش البرلماني الذي لا يتوفر على شهادة ثانوية يمكن ان يشرع و يسير و يفتي و يخطط لمغرب الجهات و مغرب المدن الذكية.

للأسف اذا استمر الوضع على حاله انتظرو مزيدا من الجشع و انتظروا مزيدا من قلة الكفاءة و انتظرو مزيدا من المنتخبين خارج السياق و خارج التاريخ .بلادنا تواجه اصعب أزمة في العهد الجديد و للأسف أحزابنا ليست في الموعد كالعادة .

هل تنقصهم الشجاعة أم تنقصهم الوطنية !

*مهندس دولة / عضو بالمجلس الوطني لحزب الاصالة و المعاصرة

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

وذكّر عسى أن تنفع الذكرى

هل الدولة في حاجة إلى ضريبة التضامن؟

الحماية القانونية والاجتماعية للمرأة المغربية المهاجرة مدخل لمراجعة مدونة الأسرة

تابعنا على