https://al3omk.com/58182.html

مأساة .. سكان قرية بأزيلال تتورم أقدامهم في مسيرة لـ 100 كلم

نظم المئات من سكان قرية “أنركي”، التابعة للنفوذ الترابي لإقليم أزيلال بجهة بني ملال، مسيرة على الأقدام نحو مقر ولاية جهة بني ملال، وذلك على مسافة 100 كلم، حيث قطع المحتجون لحد الساعة أزيد من 60 كلم، للمطالبة بإحداث مؤسسة للتعليم الإعدادي بمنطقة “أنركي” القروية، تخول لأبنائهم متابعة الدراسة، وإنقاذهم من الهدر المدرسي، حيث ظل أبناء الساكنة يعانون من الهدر المدرسي لعقود، بحسب ما أورده نشطاء.

وفي هذا الصدد عبر أحد المحتجين في اتصال مع جريدة “العمق”، عن امتعاض الساكنة وسخطها جراء تجاهل المسؤولين لمطلب بناء إعدادية، والتي تدخل في إطار الحق في التعليم المكفول في الدستور المغربي، مشيرا إلى تسجيل حالات إغماءات في صفوف الأطفال والنساء، بعدما حاولوا مواصلة السير صوب مدينة بني ملال إلا أن طول المسير، أرهقت المحتجين، وأدت إلى تشقق في أقدامهم، ودخول البعض منهم في حالة غيبوبة، يورد المتحدث ذاته.

هذا، وقد تداول نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، صورا للمحتجين يظهر فيها عددا من الأطفال والنساء والرجال ماشين على الأقدام المتورمة، بعدما قطعوا مسافة 60 كلم، لمدة يومين كاملين، حيث بقيت أمامهم 40 كلم للوصول إلى ولاية بني ملال، الوجهة الختامية من أجل إيصال أصواتهم، لإحداث مؤسسة للتعليم الإعدادي”.