برلمانيون فرنسيون ينسحبون من جلسة عمومية احتجاجا على حجاب طالبة مغربية

برلمانيون فرنسيون ينسحبون من جلسة عمومية احتجاجا على حجاب طالبة مغربية

19 سبتمبر 2020 - 11:00

قرر برلمانيون فرنسيون يمينيون وجمهوريون، مغادرة اجتماع بالبرلمان الفرنسي، أول أمس الخميس 17 شتنبر الجاري، احتجاجا على تواجد طالبة مغربية محجّبة تدعى مريم بوجيتو، وتشغل رئيسة الإتحاد الوطني لطلبة فرنسا بجامعة السوربون.

واعتبر البرلمانيون في مداخلاتهم، قبل اتخاد قرار المغادرة، تواجد الطالبة المغربية المحجبة بينهم، منافياً لقيم وشعارات الدولة الفرنسية، وتوجهها العلماني القاضي بفصل الدين عن الدولة.

وكان من المنتظر أن تخصص جلسة الخميس الماضي، في البرلمان الفرنسي، لمناقشة قضايا تخص الطلاب الجامعيين، خاصة تداعيات كوفيد19 على هذه الفئة.

وبمجرد دخول مريم للقاعة، بدأ النواب بتقديم مداخلات، تحدثوا فيها على أن فرنسا بلد العدل والمساواة واحترام الحريات، وهو مادفعهم إلى مغادرة القاعة، معبرين عن سخطهم ورفضهم مشاركة نفس القاعة مع شخص مثل مريم مسلمة ومحجبة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

منفذ هجوم نيس

السلطات الفرنسية تكشف هوية منفذ هجوم نيس الذي أودى بحياة 3 أشخاص

الشرطة الفرنسية

السلطات الفرنسية ترفع مستوى التأهب الأمني عقب هجوم نيس

بعد هجوم نيس.. سعودي يهاجم حارس أمن القنصلية الفرنسية في جدة

تابعنا على