الأمن يوقف متورطين في الاحتجاز والاغتصاب بسيدي قاسم

الأمن يوقف متورطين في الاحتجاز والاغتصاب بسيدي قاسم

11 فبراير 2017 - 16:00

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة سيدي قاسم، مساء أمس الجمعة، من توقيف شخصين، أحدهما متمرن سابق في سلك الشرطة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالاحتجاز والاغتصاب وانتحال صفة ينظمها القانون.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم السبت، أن مصالح الأمن بمدينة سيدي قاسم توصلت، أمس، بشكاية فتاة تؤكد فيها تعرضها للاحتجاز من طرف شخصين، تجهل هويتهما، بالطابق السفلي لأحد المنازل مع تعريضها للاغتصاب.

وأوضح أن الأبحاث والتحريات الأمنية المكثفة في هذه القضية، أسفرت عن تشخيص هوية المشتبه فيهما وتوقيفهما في اليوم نفسه، حيث تبين أن أحدهما متمرن سابق في سلك الشرطة برتبة حارس أمن، تم إعفاؤه بتاريخ 5 دجنبر المنصرم من جهاز الأمن الوطني، مضيفا أن عمليات التفتيش مكنت أيضا من العثور بحوزته على بطاقة مهنية مزيفة خاصة بسلك الشرطة.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتعميق البحث معهما وتحديد جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

مخيمات تندوف

أزيد من 1000 منظمة غير حكومية بالصحراء تراسل مجلس الأمن حول انتهاكات البوليساريو والجزائر

إعلامية

أجيال إعلامية: ثريا الصواف.. الصحافية التي حاورت مانديلا وياسر عرفات والرئيس الإسرائيلي

ابتداء من السبت المقبل.. منازل السوسيين بدون مياه ليلا حتى إشعار آخر

تابعنا على