فنانون غاضبون من فاجعة الطفلة

فنانون غاضبون من فاجعة الطفلة "نعيمة" ويطالبون بأقصى العقوبات

27 سبتمبر 2020 - 19:20

عبر العديد من الفنانين المغاربة عن غضبهم من واقعة العثور على جثة الطفلة نعيمة متحللة بجبل قريب من منطقة سكنها بدوار "تفركالت"، جماعة "مزكيطة"، إقليم زاكورة، وذلك بعد أكثر من شهر على اختفائها.

ونشر العديد من المشاهير عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي صور للطفلة نعيمة البالغة خمسة سنوات، وأرفقوها بتعاليق تدين الحادثة، وتطالب بحماية الأطفال والقاصرين وتنزيل عقوبات قاسية على مرتكبي الجرائم في حقهم.

ومن هؤلاء الفنانين، الفنانة أسماء لمنور التي نشرت صورة الطفلة نعيمة على حسابها على "انستغرام" وأرفقتها بتعليق جاء فيه "حسبنا الله ونعم الوكيل، الله يصبر قلب والديك ابنتي، قلبنا تقهر بهذه الأخبار والله".

كما علقت الفنانة نورا الصقلي على الواقعة عبر حسابها على "انستغرام"، قائلة: "معذرة صغيرتي، معذرة أيها الملاك الطاهر، معذرة نعيمة لأننا غافلون عن حمايتك، معذرة لأننا منشغلون عن الحديث عنك، قصتك ليست براقة كفاية لتسرق انتباهنا، معذرة لنذالتنا، معذرة لجبننا، معذرة لإنسانيتنا الباهتة، أعتذر من روحك الطاهرة باسم الإنسانية والمسؤولية التي أصبحت قليلة".

من جهتها قالت الفنانة سعيدة شرف في تدوينة عبر ستوري حسابها على "انستغرام" أرفقتها بصورة للطفلة نعيمة: "لا حول ولا قوة إلا بالله، ما ذنب هذه الطفلة البريئة أن تغتصب وتقتل إلى متى سنظل ساكتين، نحن نطالب بإعدم كل مغتصب وصلبه ليكون عبرة للعالمين".

وتفاعلت الفنانة حسناء زلاغ مع فاجعة العثور على جثة طفلة زاكورة متحللة، حيث كتبت على حسابها على "انستغرام": "خصصوا ساحة لهم، اصلبوهم، وعذبوهم وأعدموهم أمام الملأ هذا عقابهم،  واش غنبقاو كل نهار نفيقو على هاد الظلم للأطفال أش ذنبهم، لا حولة ولا قوة إلا بالله، را مرضونا نفسيا، وبالآخر يمشي يشد بلاصة يأكل ويشرب فابور ومأمن فالحبس ياه على قانون، لك الله يا مدينة زاكورة".

وقال الكوميدي المغربي عبد العالي لمهر الشهير بـ"طاليس"، تعليقا على الفاجعة: "إنا لله وإنا ‘ليه راجعون ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، والله ما بقينا عارفين معامن عايشين".

يشار إلى أنه، عُثر، مساء الأحد، على جثة الطفلة "نعيمة" التي اختفت منذ أزيد من شهر في ظروف غامضة بزاكورة.

وذكر مصدر مطلع لجريدة "العمق" أن راعي غنم عثر على الطفلة المختفية، جثة متحللة، بجبل قريب من منطقتها حيث تم التعرف هويتها من خلال ملابسها.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن عناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية بأكدز انتقلت إلى عين المكان، حيث تم تطويقه في انتظار وصول الشرطة العلمية، لكشف ملابسات هذه القضية. واختفت الطفلة "نعيمة" التي تعاني من إعاقة جسدية وذهنية، منذ الاثنين 17 غشت الماضي، وذلك بدوار "تفركالت"، جماعة "مزكيطة"، إقليم زاكورة.

وقالت عائلة الطفلة المختفية، إنها كانت برفقة أختها بدوار تفركالت على الساعة التاسعة والنصف صباحا، وفي غفلة منها اختفت عن الأنظار دون أن تجد لها أثرا.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مولاي سلام منذ 3 أسابيع

في كل حي ودوار وشارع خصصوا ساحة جميلة يلعب فيها الأطفال وراقبوهم واعتنوا بهم .احرسوهم من الكلاب والذئاب .ليكن كل واحد منا راعيا يرعاهم بعينيه وقلبه .لا تتركوا للكلاب المسعورة منفذا ولو صغيرا لاغتصاب المستقبل ولافتراس زهراتنا الجميلات .احموهم حركوا الطائرات المروحية في الجبال والوديان متى غاب صغير ولو لبرهة .أوقفوا برامج التلفاز متى غاب صبي او صبية من حضن امهما .هم أطفالنا هم مغربنا

مقالات ذات صلة

وزير الثقافة والشباب بالبرلمان

الفردوس يدافع عن الدعم الموجه للفنانين ويعتبر كلمة “استثنائي” سبب الضجة

بعد أخبار عن استدعائه بسبب تقليد البروتوكول الملكي.. الباز يوضح (صورة)

“بيت التنقل”.. فضاء جديد يعرض اللوحات الفنية للشباب بالدار البيضاء

تابعنا على