المنصوري يكشف أسباب مغادرة 1500 عضو لـPPS نحو الوردة ويمدح

المنصوري يكشف أسباب مغادرة 1500 عضو لـPPS نحو الوردة ويمدح "الاستقلال" (فيديو)

13 أكتوبر 2020 - 19:20

أرجع الكاتب الجهوي السابق لحزب التقدم والاشتراكية بجهة مراكش آسفي، والذي استقال مؤخرا والتحق بالاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إن سبب مغادرته للكتاب إلى الوردة إلى “العراقيل” التي وضعها أحد أعضاء القيادة الوطنية للحزب لعرقلة عمل الفرع الجهوي، وأبرز أنه فضل “عدم الخوض في نقاش المشاكل علانية في حينها احتراما لهياكل الحزب ومؤسساته”.

وأفاد المنصوري أن قرار الانسحاب تم اتخاذه من طرف 1500 عضو كان منخرطا في حزب التقدم والاشتراكية، واختاروا بشكل جماعي “الاندماج” في حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، كما أبرز أن اختيار الوردة راجع إلى هذا الحزب “هو الدار الكبيرة التي تستوعب اليسار”.

واعتبر “دينامو” حزب الكتاب المستقيل، كما يعرف على المستوى المحلي، أن الخطوة التي أقدم عليها إلى جانب رفاقه “لا يمكن تسميته بالترحال السياسي”، معللا ذلك بقوله “نحن لسنا كائنات انتخابية أو أصحاب الشكارة، بل نحن مناضلون وبرصيدنا نضالي اندمجنا في حزب الاتحاد الاشتراكي”، وأضاف “الحزب ليس سوى إطار ليستطيع كل شخص أن يخدم مدينته ووطنه”.

وفي الوقت الذي عاب المنصوري على بعض القياديين في حزب التقدم الاشتراكية تعاملهم مع الأزمة التي عاشها المكتب الجهوي بمراكش، عبر المنصوري على احترامه لأعضاء حزب الكتاب ووصفه بـ”الحزب الوطني التقدمي العتيد”، وأنه “يضم مجموعة من الأطر والكفاءات”، كما أبرز أن التحالف معه والتقرب منه مازال واردا وقائما، شأنه شأن باقي أحزاب اليسار.

في السياق ذاته، رحب المنصوري بتوحيد الجهود مع الأحزاب الوطنية وخص بالذكر حزب الاستقلال الذي مدحه وقال عنه إنه “حزب يجب أن نتقرب له ويتقرب لنا لأنه حزب وطني له أطر وكفاءات كبيرة في مدينة مراكش، وإن التحالف بيننا يمكن أن يعطي خدمة كبيرة لمدينة مراكش وجهة مراكش آسفي”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

تجاهل جماعة مراكش لقضية “كازينو السعدي” يفوت عليها استرجاع الملايير

هكذا علق سفير المنامة بالرباط على فتح قنصلية البحرين بالعيون

زعماء الأحزاب بالكركرات.. إشادة بتدبير الملك للملف ورد على مناورات الأعداء (صور)

تابعنا على