شوباني: خلاف بين وزيري الصحة والخارجية حرم زاكورة من مستشفى صيني مجهز

شوباني: خلاف بين وزيري الصحة والخارجية حرم زاكورة من مستشفى صيني مجهز

15 أكتوبر 2020 - 11:30

كشف رئيس جهة درعة تافيلالت، الحبيب شوباني، أمس الأربعاء، في الجلسة الأولى لدورة أكتوبر، عن حرمان إقليم زاكورة من مستشفى صيني مجهز 100%، بسبب خلاف بين وزيري الصحة والخارجية.

وقال شوباني، إن مشروع المستشفى الصيني الذي كان سيقام بمدينة زاكورة حصل على دعم بـ5 ملايير في إطار الصداقة المغربية الصينية، وتم جميع المراحل على مستوى الجهة، وزار وفد صيني المدينة واستقبلهم العامل.

وأضاف المتحدث، أنهم تم الاتفاق مع الصينيين على كل الإجراءات وسيقومون ببناء المستشفى وخلق فرص شغل وتجهيزه 100 بالمائة، قبل أن يشير إلى سبب عرقلة إقامة المستشفى راجع لمشكل بين وزير الصحة ووزير الخارجية، وأن المشكل ليس مشكل رئيس الجهة.

واستعرض شوباني، مجموعة من الاتفاقيات التي أبرمت مع وزارة الصحة والتي ظلت بحسبه “جامدة” في الرباط، حيث أشار إلى اتفاقية لتأهيل مختبرات الجهة قبل جائحة “كورونا”، أي في عهد الوزير السابق أنس الدكالي.

وأشار رئيس الجهة، إلى أن هذه الأخير رصدت الاعتمادات لهذه الاتفاقية، غير أنها ظلت مجمدة في وزارة الصحة ولم توقع إلى اليوم، داعيا برلمانيين الجهة إلى القيام بدورهم ومساءلة الحكومة على عدم تفعيل اتفاقية تأهيل مختبرات الجهة.

وأوضح شوباني، أنه سبق للمجلس أن صوت بالإجماع على اتفاقية لدعم التشغيل في قطاع الصحة بـ40 مليون درهم، في عهد الوزير الحسين الوردي، غير أن هذه الاتفاقية ظلت عالقة أيضا في الرباط، مشيرا إلى أنه لا يتحمل أيضا مسؤولية هذا الأمر.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الملك يُبرق الرئيس الموريتاني: علاقاتنا العريقة ستزداد متانة ورسوخا

وزيرة خارجية إسبانيا: موقف مدريد من قضية الصحراء هو “سياسة دولة”

تجاهل جماعة مراكش لقضية “كازينو السعدي” يفوت عليها استرجاع الملايير

تابعنا على