ميليشيات البوليساريو تواصل إغلاق معبر الكركرات.. والمينورسو تفشل في إقناعهم بالتراجع (صور)

ميليشيات البوليساريو تواصل إغلاق معبر الكركرات.. والمينورسو تفشل في إقناعهم بالتراجع (صور)

24 أكتوبر 2020 - 21:30

كشف منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف المعروف اختصارا بـ”منتدى فورساتين”، أن جبهة “البوليساريو” سخرت مجموعات جديدة من الانفصاليين بالمخيمات وموريتانيا لدعم زملائهم المتواجدين بمعبر الكركرات، بينما فشلت بعثة “المينورسو” في إقناعهم بإنهاء قطع الطريق، اليوم السبت.

ووفق المصدر ذاته، فإن وساطة أعضاء من بعثة الأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية “المينورسو”، فشلت في ثني المجموعة التابعة للبوليساريو عن الاستمرار في إغلاق الطريق، مشيرا إلى أن الفريق الأممي “اصطدم بتعنت البلطجية ورفضهم القاطع العدول عن قرارهم بالاستمرار في قطع طريق حيوية، وتخريبها بما يتنافى مع القوانين الدولية”.

وكشف المنتدى ذاته، أن المجموعة الانفصالية “بدت واثقة من ردودها، وظل أعضاؤها يتلقون اتصالات تملي عليهم ما ينبغي فعله وقوله”، مضيفا أن جبهة البوليساريو أرسلت عشرات الصحراويين الجدد عبر قطع مسافات طويلة للانضمام للمجموعة، فيما منعت السلطات الموريتانية مجموعة أخرى من العبور صوب معبر الكركرات.

بعثة المينورسو

وحسب “فورساتين”، فإن الفريق التابع للمينورسو بدأ مباشرة بعد فشل الوساطة، بتوثيق الخروقات المتتالية التي يشهدها محيط معبر الكركرات من طرف نشطاء البوليساريو، حيث ظلت طائرة تابعة للأمم المتحدة تجوب المنطقة وتسجل ما يحدث بالصوت والصورة.

وعلى الجانب الآخر، يقول المنتدى، قرر عابرو معبر الكركرات القادمين من المغرب التراجع إلى منطقة دكمار، تفاديا لأي احتكاك وحماية للأفراد والعربات، وفسح المجال للسلطات المغربية لتوثيق الخروقات المسجلة بالمنطقة، والتعامل مع الوضع بما ما يتناسب.

من جهة أخرى، كشف المنتدى أن رئيس جبهة البوليساريو إبراهيم غالي، شارك اليوم السبت في حملة لجمع النفايات بمخيم أوسرد، لافتة إلى أن الأمر “أثار الكثير من السخرية ولاقى استهجانا كبيرا بالمخيمات، نظرا لحساسية الوضع واستغلال الشباب الصحراوي في ملف الكركرات”.

بعثة المينورسو

واعتبر المنتدى أن “البوليساريو من خلال من يديرونها من وراء الكواليس بعيدا عن يدي إبراهيم غالي (النظام الجزائري وبعض قيادات الجبهة المقربين)، وجهوا إعلام الجبهة للحديث عن الكركرات كفتح مبين، وتداولت صفحاتهم ومواقعهم نفس الأخبار والقصاصات التي تتحدث عن تحركات لما يسمى الجيش”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن إعلام الجبهة “ظل يسوق لحماية عسكر البوليساريو للمحتجين، فيما أطلق بعض قادتها تصريحات ذات بعد استفزازي وتتنافى مع مقتضيات وقف إطلاق النار، وتدفع بالمنطقة إلى المجهول”.

وتساءل منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف بالقول: “هل تستطيع جبهة البوليساريو تحمل تبعات قراراتها الغبية؟ ومحاولاتها للتنفيس عن وضعها الداخلي المتأزم بإجراءات كارثية تجر عليها أزمات خارجية يتعجب لا محالة بالعصف بها”.

بعثة المينورسو البوليساريو

موريتانيا

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

عمال منجم تاوريرت

عمال منجم تيغمي بإقليم تاوريرت يستنكرون طرد 6 عمال “تعسفيا”

البنك الدولي يمنح المغرب 400 مليون دولار لدعم منظومة الحماية الاجتماعية  

تفكيك خلية إرهابية بتطوان - الإرهاب - البسيج

بايعوا “أمير داعش” واعتزموا تنفيذ هجمات بعبوات ناسفة.. هذه تفاصيل خلية تطوان (فيديو وصور)

تابعنا على