"حركة المهندسين" تدعو لدعم المهندس المعتقل الجكاني

05 فبراير 2017 - 09:06

دعا المكتب التنفيذي لحركة المهندسين، كل الهيئات الهندسية والمدنية والحقوقية وكافة المهندسين بالمغرب، إلى دعم ومساندة المهندس خالد الجكاني الذي اعتقلته المصالح الأمنية بتهمة تلقي الرشوة، بعدما رمى شخص مجهول بظرف مالي قدره 15000 درهم في مكتب عمله، فيما اعتبر شقيقه أنه تعرض لـ"جريمة حيكت بدناءة وبإخراج مسرحي".

وأعلنت حركة المهندسين في بيان تضامني ، توصلت جريدة "العمق" بنسخة منها، عن دعمها اللامشروط مع المهندس الجكاني، مشيرة إلى أنه مشهود له بالنزاهة والكفاءة، مطالبة بتوفير شروط المحاكمة العادلة له وتمكينه من حقه في الدفاع عن نفسه.

وتساءل البلاغ عن سبب تزامن متابعة المهندس المذكور، مع مشروع برنامج لوكالة الحوض المائي لسوس ماسة درعة بكلميم، الذي يديره الجكاني بالنيابة، يهم مراجعة السومة الكرائية للمقالع التي تدخل في إطار اختصاصات الحوض المائي.وأوضحت الهيئة ذاتها، أن هذا المشروع سيذر مداخيل إضافية تعزز المصادر التمويلية للتنمية الجهوية والمحلية، مستغربة تزامن اعتقاله المهندس مع إدارته للوكالة بالنيابة.

وأضاف البلاغ ذاته، أن "المادة 56 من المسطرة الجنائية، تنص على حالات التلبس على سبيل الحصر، ولا يصح في أي حال من الأحوال التوسع فيها، يحث أن الكشف عن حالة التلبس يستوجب على ضابط الشرطة القضائية أن يكون قد شاهدها بنفسه أو حضر لحظة ارتكابها وأدرك وقوعها بطريقة يقينية لا تحتمل شكا على الإطلاق".

وعبرت حركة الهندسين عن تخوفها من إمكانية استهداف أي مهندس نزيه في نفس ظروف اعتقال الجكاني، مشيرة إلى أن بعض مكاتب الإدارات يسهل الولوج إليها حتى خارج أوقات العمل.

وكانت الشرطة قد اعتقلته بمدينة كلميم، أول أمس الخميس، المهندس خالد الجكاني بتهمة تلقي الرشوة، بعدما رمى شخص مجهول بظرف مالي قدره 15000 درهم في مكتب عمله.

وقال أخ الضحية في اتصال سابق لجريدة "العمق"، "إن خالد حيكت ضده بالأمس مؤامرة دنيئة بإخراج رديء جدا، وهي عبارة عن مسرحية هزلية بطلها أحد الحيتان الكبيرة لأرباب المقالع بطانطان الذي حاول بكل السبل مواجهة أخي، الذي قام بمهمته ووظيفته بكفاءة عالية ومسؤولية إدارية وتقنية ووطنية خالصة".

وأضاف المصدر ذاته أن ما وصفه بأحد حيتان كلميم، "الذي ألف الرشاوي وألف استمالة المسؤولين وجد صعوبة كبيرة أمام هذا الشاب الذي رفض كل الإغراءات، ما دفع صاحب الملايير أن يستعين بضعاف النفوس وأصحاب النفوذ في إخراج مسرحية عبارة عن رمي غلاف به 15000 درهم في مكتب أخي بسرعة أقل من دقيقة يضيف أخ خالد، لتتبعه الشرطة وتعتقله بشبهة الرشوة".

يذكر أن خالد الجاكني، مهندس باحث في سلك الدكتوراه بمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة قام بتأطير وتدريس مجموعة كبيرة من المهندسين، وعمل بكبريات الشركات الألمانية بالرباط، وكانت له عدة إنتاجات علمية ونشر العديد من المقالات العلمية.

وأطلق عشرات من الفيسبوكيين هاشتاك "كلنا خالد الجاكني"، و"خالد أسد على الفساد"، تضامنا مع المهندس المعتقل، واصفين إياه بإنه ضحية "حيتان" المنطقة، وأنه من واحد من أكثر الموظفين نزاهة كفاءة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

لإحياء حفلات فنية .. تركيا تفتح أبوابها لفنانين مغاربة وأولهم “مسلم”

كوفيد 19

المغرب يسجل حصيلة ثقيلة لإصابات “كورونا” .. وعدد الوفيات يتجاوز ألفي حالة

اعتقال شخصين في قضية إختطاف وترويج المخدرات بفاس

تابعنا على