سياسة

الجزائر تتجه لإعلان القطيعة مع دول الخليج بعد تأييدها لتحرك المغرب بالكركرات

17 نوفمبر 2020 - 15:01

يتجه النظام الجزائري المعزول ديبلوماسيا نحو إعلان القطيعة مع الدول الخليجية والعربية التي أعلنت دعما للموقف المغربي وتدخله في حماية أراضيه بالصحراء المغربية، وخاصة بعد تطهير معبر الكركرات الحدودي وتأمينه بشكل كلي.

وأورد موقع maghreb-intelligence في نسخته الفرنسية أن الجزائر المعزولة دبلوماسيا تفكر في الانسحاب من جامعة الدول العربية وقطع علاقاتها مع دول الخليج.

وأضاف الموقع في خبر وسمه بـ “حصري”، أن الجزائر التي فؤجئت بالتدخل المغربي في الكركرات، اندهشت من عدم وجود دعم ديبلوماسي ل”جبهة البوليساريو” من قبل الدول العربية، في الوقت التي أعلنت فيه عدد من هذه الدول عن دعمها وتأييدها للتدخل المغربي في حماية أراضيه وتأمين حركة التنقل عبر معبر الكركرات، وخاصة دول الخليج التي أيدت كلها وبدون استثناء موقف المغرب.

وأورد الموقع أن مصادر جزائرية مطلعة، تقول إن الجزائر يمكن أن تعلن تجميد عضويتها في جامعة الدول العربية، التي وصفتها المصادر ذاتها بكونها “لم تكن ذا ت فائدة كبيرة للجزائر”. وأشار الموقع إلى أن عددا من افتتاحيات الصحف المقربة من النظام الجزائري تتضمن مواقف حادة تنتقد الدول العربية المساندة للموقف المغربي، وتتحدث هذه الافتتاحيات عن إمكانية إعلان القطيعة مع دول الخليج بسبب “الموقف غير الودي” لها، وتصف دول الخليج بكونها تكتلا إقليميا بخيارات جيوستراتيجية لا تحتمل، كما تصف الجزائر بكونها الشريك الخاسر دائما في علاقاته مع هذه الدول. ونقل الموقع عن صحيفة الوطن، أن هناك دعوات إلى إعادة النظر في العلاقات الاقتصادية للجزائر مع هذه الدول.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن عددا من الدول العربية ودول الخليج بالخصوص، زيادة على مؤسسات ومنظمات إقليمة ودولية، أعلنت دعمها وتأييدها للمغرب وتدخله في الصحراء المغربية لحماية أراضيه. وجاء هذا التأييد والدعم علة خلفية تدخل المغرب في معبر الكركرات الحدودي بالصحراء المغربية، وإعادة فتحه وتأمينه بالكامل، بعد أن عمدت عناصر من البوليساريو إلى إغلاقه لأزيد من ثلاثة أسابيع.

وفضلا عن ذلك يسجل المغرب انتصارات ديبلوماسية في سياق الاعتراف بسيادة المغرب على كامل أراضيه بالأقاليم الجنوبية للمملكة حيث عمدت العديد من الدول إلى افتتاح مقرات لتمثيلياتها الديبلوماسية بمدن الصحراء المغربية، كان أخرها دولة الامارات العربية المتحدة التي افتتحت قنصليتها العامة بمدينة العيون، فيما يجري الحديث عن عزم دول عربية أخرى افتتاح مقرات ديبلوماسية لها في الصحراء المغرب في القادم من الأيام.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ولد علي منذ شهرين

أعتقد ان الحل الوحيد لأنقاذ الشعوب المغاربية من التفرقة والحقد أو كوارث الحرب لا قدر الله هو الأنقلاب على حكام الجزائر الأطاحة بعسكر الجزائرالديكتاتوري هو الحل

مقالات ذات صلة

سياسة

“حماة المال العام” يطالبون عبدالنباوي بالتحقيق في اختلالات مالية لجماعة بسطات

سياسة

الاستقلال ينتقد تدبير الحكومة لملف التلقيح ويطالب بإخراج قوانين الانتخابات

سياسة

واشنطن توزع إعلان الاعتراف بمغربية الصحراء على عشرات الدول الأعضاء بالأمم المتحدة

تابعنا على