“أورونج” الفرنسية تستعين بـ”بلطجة” لتثبيت لاقط هوائي بجوار مؤسسة تعليمية بمراكش

“أورونج” الفرنسية تستعين بـ”بلطجة” لتثبيت لاقط هوائي بجوار مؤسسة تعليمية بمراكش

22 نوفمبر 2020 - 19:20

قالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة، إن شركة “أورنج” لجأت “إلى ما يسمى شرع اليد في تجاوز لكل الأعراف والقوانين، باستقدامها أشخاص معروفين بسوابقهم العدلية لفرض تنصيب لاقط هوائي للاتصالات الهاتفية بجوار مدرسة الكوثر الابتدائية الكائن وسط حي آفاق بجماعة سعادة ضاحية مراكش”.

وأبرزت الجمعية في بيان لها، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن الشركة ذات الأصل الفرنسي “تعتزم تثبيت اللاقط الهوائي رغم اعتراض الساكنة وأمهات وآباء الأطفال، ورغم مراسلات الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش ،التي بينت حجم الأضرار الصحية والتي قد تصل حد الإصابة بأمراض خطيرة جراء الموجات المنبعثة من اللاقط”.

وتابعت أن “هذا ما أكده القضاء في عدة أحكام قضائية صادرة من عدة محاكم بالبلاد، والتي استند فيها القضاء على نتائج الخبرة التقنية للمختصين المحلفين”، مضيفة “وقد أمر القضاء في البيضاء و العرائش وورززات ومكناس وغيرها من المدن وهو يبث في الدعاوى بإيقاف تنصيب اللاقط الهوائي وتفكيك كل المعدات الإلكترونية الملحقة به”.

واستغرت الجمعية الحقوقية “صمت السلطات المحلية والأمنية وعدم تدخلها لحماية آمن وسلامة الساكنة”، كما أدانت بشدة “لجوء الشركة إلى أساليب التخويف والترهيب ولي الذراع بالاستعانة بمفوض قضائي بهدف تنصيب اللاقط الهوائي”، على حد تعبير البيان.

وناشدت النيابة العامة بفتح تحقيق في النازلة وترتيب الجزاءات القانونية الضرورية، وقالت “ونؤكد أن أساليب البلطجية تشجيع على انتهاك القانون والمس بحرمته، ومن شأنها العصف بحقوق المواطنات والمواطنين وتهدد سلامتهم وأمنهم”، كما دعت السلطات للتدخل الفوري لـ”وقف هذه الأفعال المشينة”.

وجددت الجمعية الحقوقية مطلبها بوقف تنصيب اللاقط الهوائي للاتصالات “لما يشكل من أضرر بصحة وسلامة الساكنة وسكينتهم حسب ما يذهب له الأخصائيين وما أقره القضاء”.

وسبق لجريدة “العمق” أن تطرقت هذا الأسبوع لموضوع تسبب ترخيص جماعة سعادة القروية بضواحي مدينة مراكش، لشركة الاتصالات الفرنسية “أورونج” من أجل تثبيت لاقط هوائي للاتصال بجانب مدرسة ابتدائية،  في احتجاج آباء وأولياء التلاميذ والساكنة مآزرين بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان، للمطالبة بتوقيف الأشغال وإلغاء الرخصة، نظرا “للأضرار  والآثار الصحية الممكن أن يتسبب فيها اللاقط” للتلاميذ وساكنة الحي على حد سواء.  

واشتكت ساكنة حي الآفاق الواقعة به مدرسة الكوثر الابتدائية، في عريضة استنكارية، توصلت  جريدة “العمق” بنسخة منها، نظرا “للأضرار والآثار السلبية له على صحة وسلامة السكان، وفي مقدمتهم تلاميذ المؤسسة التعليمية”.

كما عبر آباء وأولياء التلاميذ، في ذات العريضة عن رفضهم القاطع لتثبيت لاقط التابع لشركة “أورونج”، مطالبين المسؤولين بالتدخل “لوضع حد لهذا العمل الذي يستهتر بحياة الساكنة”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

محكمة البيضاء تنتصر لـ”لارام” وتقضي بحل جمعية الربابنة

احتجاج سيارات الأجرة بتاوريرت

مهنيو سيارات الأجرة بتاوريرت يحتجون على قرار قضائي ويهددون بالإضراب

استئنافية مراكش تؤجل محاكمة المتابعين في جريمة مقهى “لاكريم”

تابعنا على