مجتمع

بعد احتجاج الساكنة.. جماعة بمراكش تسحب ترخيص تثبيت لاقط هوائي لـ”أورنج”

25 نوفمبر 2020 - 14:30

سحبت جماعة سعادة بضواحي مدينة مراكش، الترخيص الذي سبق ومنحته لشركة “أورونج” الفرنسية من أجل تثبيت لاقط هوائي للاتصال بجانب مدرسة ابتدائية ووسط حي سكني، وذلك بعد احتجاجات الساكنة التي عبرت عن رفضها المطلق وتخوفها من “الآثار السلبية” للاقط.

ووفق مضمون قرار الإلغاء، والذي اطلعت عليه جريدة “العمق”، فإن الجماعة ألغت الرخصة الأولى التي كانت بموجبها شركة “أورونج” ستقوم بتنصيب لاقط هوائي للاتصالات والتجهيزات المرتبطة به، بالملك العمومي قرب مدرسة الكوثر بتجزئة الآفاق، في انتظار إيجاد موقع بديل لتنصيب اللاقط.

وذكر قرار الإلغاء، أنه جاء “تبعا لعريضة سكان حي الآفاق الرامية إلى رفع الضرر المترتب عن اللاقط الهوائي لشركة أورونج و المسجلة بمكتب الضبط بجماعة سعادة”.

وكانت جماعة سعادة القروية بضواحي مدينة مراكش، قد سبق أن رخصت لشركة الاتصالات الفرنسية “أورونج” من أجل تثبيت لاقط هوائي للاتصال بجانب مدرسة ابتدائية يدرس فيها حوالي 1200 تلميذ وتلميذ.

واشتكت ساكنة حي الآفاق الواقعة به مدرسة الكوثر الابتدائية، في عريضة استنكارية، توصلت  جريدة “العمق” بنسخة منها، نظرا “للأضرار والآثار السلبية له على صحة وسلامة السكان، وفي مقدمتهم تلاميذ المؤسسة التعليمية”.

كما عبر آباء وأولياء التلاميذ، في ذات العريضة عن رفضهم القاطع لتثبيت لاقط التابع لشركة “أورونج”، مطالبين المسؤولين بالتدخل “لوضع حد لهذا العمل الذي يستهتر بحياة الساكنة”.

كما احتج عدد من ساكنة الحي يوم الجمعة المنصرم، وفي مقدمتهم أولياء التلميذات والتلاميذ، على ما اعتبروه “خطرا قد يمس أبنائهم جراء تنصيب اللاقط، بسبب تأثيرات الموجات المنبعثة منه”.

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، تدخلت بدورها في الموضوع، وناشدت وزير الداخلية ووالي جهة مراكش آسفي، ورئيس جماعة سعادة، بالتدخل العاجل لوقف الأشغال الخاصة بتنصيب اللاقط الهوائي للاتصال، وإلغاء الترخيص الممنوح من طرف الجماعة القروية السعادة، خدمة للمصلحة العامة التي تقتضي ذلك”.

كما طالبت الهيئة الحقوقية بـ “الإنصات للساكنة ورفع الضرر عنها والعمل لما فيه مصلحتها وصحة أبنائها ووضع حد لهواجسها النفسية وبما يعزز الطمأنينة والراحة”.

واعتبرت فرع المنارة وفق بلاغ توصلت به جريدة “العمق”، “حماية صحة وأمان وسكينة التلاميذ والأطر التربوية داخل المؤسسات التعليمية ومحيطها، مسؤولية وزارة التربية الوطنية، وأن تقاعسها في ذلك غير مقبول”. 

كما عبرت عن استغرابها “لصمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش أسفي والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بعمالة مراكش، وعدم تحركهما  لوقف الأشغال لما يشكل تنصيب اللاقط الهوائي من خطر وتهديد حقيقي على صحة  التلميذات والتلاميذ خاصة أن موقع التثبيت محادي لمدرسة ابتدائية ذات حمولة جد مرتفعة”.

ورصدت الجمعية المذكورة حالات انتصر فيها القضاء لمخاوف السكان وحقوقهم في مثل هذه النزاعات، مشيرة إلى حكم  في 18 يناير 2018، والذي قضت محكمة الاستئناف التجارية بمدينة الدار البيضاء، بإزالة لاقط هوائي من إحدى البنايات بحي مولاي رشيد ذي الكثافة السكانية العالية.

وأصدرت محكمة البيضاء حكمها بعد إثبات الضرر الذي يلحق الساكنة، والذي يؤثر على أمنهم وسكينتهم، واستندت المحكمة في قرارها على تقرير خبير تقني الذي أقر بوجود تأثير الموجات على صحة الساكنة وسهولة الإصابة بالأمراض الخطيرة وانتشارها.

كما سبق أيضا أن أصدرت محكمة الاستئناف بورزازات يوم  26يونيو 2018 قرارا في الملف 38/1201/2018 بتأييد الحكم الابتدائي في حق إحدى شركات الاتصالات الهاتفية، ويقضي الحكم بإزالة برج تقوية شبكة الاتصالات الخاص بالشركة وكذا المعدات والآليات الإلكترونية التي أقامتها في حي مجاور للسكان.

وقد اعتمدت المحكمة المذكورة على الخبرة التقنية التي أكدت أن الهوائية بالمجال الكهروميغناطيسي تؤدي للضرر في حالة قربه من السكان.

كما أن المحكمة الإبتدائية  بالعرائش صارت في نفس الاتجاه بتاريخ 17يونيو 2018، وهناك أحكام أخرى نهائية قضت بعدم جواز تنصيب مثل هذه المعدات بجوار الساكنة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Soufiane منذ شهرين

Merci beaucou adidas

مقالات ذات صلة

مجتمع

يطالبون بإعادة فتحها.. أرباب الحمامات بالدار البيضاء يطلقون عريضة إلكترونية

وزارة الصحة مجتمع

كورونا يصيب 925 شخصا بالمغرب ويفتك بـ23 آخرين خلال 24 ساعة الماضية

مجتمع

بعد احتجاجات.. سكان دواوير بتاونات ينتزعون وعودا بإصلاح الطريق

تابعنا على