الأسرة

خبير يفسر سبب انخفاض الأجسام المضادة لدى المصابين بكورونا بعد شفائهم

29 نوفمبر 2020 - 09:00

كشف سيرغي ليونوف مرشح العلوم الطبية، وعضو لجنة مجلس الاتحاد للسياسة الاجتماعية، أنه من الطبيعي أن تنخفض مستويات الأجسام المضادة في الجسم بعد زوال العدوى الناجمة عن فيروس كورنا، وأن الأجسام المضادة ما هي إلا إحدى طرق الاستجابة المناعية ضد الفيروس”.

وأوضح الطبيب وفق ما نقلته وكالة سبوتنيك الروسية، أن ” الأجسام المضادة لدى المتعافين “تتلاشى سريعا” خلال أشهر”، مشيرا إلى أن “انخفاض مستويات الأجسام المضادة بعد زوال العدوى الحادة “هو علامة على استجابة مناعية صحية طبيعية”.

وأضاف، أن “هذا لا يعني أن هؤلاء الناس لم يعد لديهم أجسام مضادة. هذا لا يعني أنهم ليس لديهم حماية”، مشيرا إلى أن “هذه حالة فسيولوجية طبيعية لجهاز المناعة.

وأبرز ، أن عيار الجسم المضاد نفسه لا يهم كثيرا، حيث توجد خلايا ذاكرة في الجسم تتذكر كيفية إنتاج هذه الأجسام المضادة”.

وتابع “باعتباري متخصصا، اختصاصي مناعة في الماضي، أستطيع أن أقول إن الخلايا المناعية للإنسان تحمل ذاكرة للفيروس الذي يهاجم الجسم، ويمكن أن تنتج أجساما مضادة جديدة عند الحاجة”.

وأورد سيرغي ليونوف، “هناك آثارا مركزة للأجسام المضادة، أي تركيزات صغيرة من الأجسام المضادة تبقى في الدم بنسب قليلة، وعندما يظهر الفيروس مرة أخرى في الجسم تظهر هذه التركيزات ويزيد الجسم تركيزها، ويمنع تطور المرض”.

ووفقا له، فإن “وجود عيار عال ثابت من الأجسام المضادة لجميع الالتهابات هو ببساطة أمر مستحيل، لأن هناك آلاف الأجسام المضادة من الفيروسات والبكتيريا المختلفة، وليس فقط من فيروس كورونا”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الأسرة

خبير يفسر سبب انخفاض الأجسام المضادة لدى المصابين بكورونا بعد شفائهم

الأسرة

دراسة حديثة: هذه أمراض قد تزيد من خطر الإصابة بمضاعفات كورونا الدماغية

اللقاح ضد فيروس كورونا الأسرة

منظمة الصحة العالمية توضح: لقاح كورونا لا يزرع شريحة إلكترونية بالجسم

تابعنا على