سياسة

الحزب المغربي الحر يقاضي أعضاء بالحركة التصحيحية بتهمة التزوير

26 ديسمبر 2020 - 12:40

رفع الحزب المغربي الحر دعاوى قضائية ضد أربعة من أعضاء الحركة التصحيحية، بتهمة “التزوير”، وهم المحامي إسحاق شارية وحسان موساوي والغليمي بناسف وأنور بن بوجمعة.

وقدمت المحامية إلهام بلفلاح، باسم الحزب المغربي الحر، شكاية ضد موساوي تتهمه بـ”انتحال صفة مسؤول حزبي والتزوير واستعمال وثيقة حزبية بدون صفة”، حيث “ادعى انتماءه للحزب المغربي الحر وقام بالتوقيع باسمه طلبات إجراء اجتماعات سياسية”، كما رفعت شكاية ضد بناسف بنفس التهمة.

المحامية بلفلاح، العضو المؤسس بالحزب المغربي الحر، رفعت أيضا شكاية جنحية ضد بن بوجمعة “من أجل استعمال وثيقة مزورة”، واتهمت الشكاية بن بوجمعة “باستعمال وثيقة مزورة” بعد “طرده” من الحزب وانتفاء صفته كمنسق جهوي بجهة الدار البيضاء.

وتابع الحزب أيضا إسحاق شارية بنفس التهمة، حيث قام ” عن سوء نية بنشر واستعمال الوثيقة المزورة” بعد “تجميد” عضويته بالحزب المغربي الحر، “وهو يعلم علم اليقين زوريتها وعدم انتماء حسان موساوي لهياكل الحزب، وإدراج اسمه ضمن لائحة المؤتمرين لانتخابه، وذلك بهدف التمويه بأنه منتخب (موساوي) في مؤتمر لم يشارك فيه، مستعملا رأسية الحزب وخاتمه وطابعه”، حسب ما أفاد موقع “الحياة اليومية” التابع للمنسق الوطني للحزب محمد زيان.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

مصدر بالداخلية يكشف سبب التشطيب على قيادات بـ”البيجيدي” ويحمل المعنيين المسؤولية

سياسة

بوريطة أول وزير مغربي سيزور إسرائيل .. و”يائير لبيد” قريبا في الرباط

سياسة

بيجيديو الرباط يدينون التشطيب على قيادات بالحزب وينتقدون استثناء هيئات أخرى

تابعنا على