صحيفة مالية: المغرب يواجه ممارسات لإعاقة عودته إلى الاتحاد

صحيفة مالية: المغرب يواجه ممارسات لإعاقة عودته إلى الاتحاد

28 يناير 2017 - 10:08

كتبت صحيفة (لاندبنون) المالية أن "المغرب الذي غادر منظمة الوحدة الإفريقية سنة 1984 بسبب التجاوزات الجسيمة الملحوظة، بل التعدي السافر على ميثاق المنظمة، يواجه اليوم ممارسات مماثلة لإعاقة عودته".

وأوضحت الصحيفة، في مقال نشرته أمس الجمعة تحت عنوان "إعادة قبول المغرب في الاتحاد الإفريقي: إحالة القرار إلى قمة رؤساء الدول"، أنه "على الرغم من دعم ثلثي الدول الأعضاء في الاتحاد، فإن المعالجة المغرضة لهذه القضية تظهر بما فيه الكفاية أن بعض الدول، وبمساعدة المفوضية، يتولون الآن تدبير كل الخدع التي يمكن تصورها لمنع عودة المغرب أو على الأقل تأخيرها".

وأضافت أن "النصاب المطلوب لقبول المغرب ضمن الاتحاد الأفريقي هو 28 بلدا عضوا، وفقا للمادة 29 من ميثاق المنظمة القارية، والتي تنص على أن القبول يتم بأغلبية بسيطة للدول الأعضاء".

وسجلت اليومية أنه على "الرغم من أن الدعم المحصل عليه هو أكثر من الثلثين بدل 50 في المائة زائد واحد، فقد أحالت مفوضية الاتحاد الإفريقي الأمر إلى قمة رؤساء الدول. وهذه الممارسة الجديدة لا تتوافق إطلاقا مع النصوص الأساسية للاتحاد".

وذكرت الصحيفة بانه "وكمثال على ذلك، فبالنسبة لجنوب السودان، لم يستغرق الإجراء إلا ثلاثة أسابيع ما بين تقديم الطلب وإخطار مقدم الطلب بالقرار، وذلك بالطبع دون اللجوء الى قمة الرؤساء".

وتساءلت (لاندبنون) عما ستفعله الأغلبية الساحقة الممثلة لثلثي أعضاء المنظمة في مواجهة الأقلية التي يجتهد عضوان منها في إعاقة سير التاريخ لأسباب إيديولوجية وجيو-سياسية وللصراع حول الأدوار والنفوذ".

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

منيب: الجائحة أكبر “احتيال صحي” في القرن 21 .. واللقاح هدفه مراقبة المواطنين

النائب الأول لرئيس مجلس النواب

العمراني: المالكي هز ثقة المغاربة في البرلمان .. وتعيينات ضبط الكهرباء فضيحة بجلاجل (فيديو)

محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية

منشور لبنشعبون يدعو المؤسسات العمومية لـ”تقشف صارم” خلال إعداد ميزانيات 2021

تابعنا على