منتدى القراء

إحساس أبيض‎

07 يناير 2021 - 18:45

إحساس أبيض ، في طقس أبيض ، يشبه السكر الناعم ، لكنه بارد ،تفيض مشاعرك بالنعومة و بالبرودة ،سماء داكنة ،تعلن لعنتها البيضاء ،حين يتساقط الثلج و كأن كريات القطن الباردة تلامس وجهك بنعومة ،و طقس مزاجي متعكر ،يشبه المشاعر

ترى ؟ هل هو غاضب ،أم هي فرحة الطبيعة في فصل الشتاء

مدافأ تعلن التسلط بدخانها المتطاير نحو السماء ،و نار وقودها الحطب و الفحم الحجري ،هنا و كأننا من عصر آخر ،من العصور الوسطى ،أحيانا ينقطع التيار الكهربائي، و حتى تلك الطريق الموصلة ،تصبح بيضاء ،تنمحي آثرها ،فتكاد لا تبصر .

لغة بيضاء تحدثك ببرودة أعصاب و ببرودة الياسمين الأبيض المغاير لياسمين بلادي …

أحيانا ، تتسلط عليك الفرحة ، فتجري بين الحقول البيضاء ، تلامس كريات الثلج ، تغني تطير فرحا في عالم أبيض بارد ، تجعل من الأرض خرائط دهابا آتيا ، ترمي بجسدك على الأرض و تتلمس جسدا أبيض و كأنه لأنثى من الحلم بيضاء أو من جنة الخلد ،التي لم يطمسها إنس و لا جان ، و تطمس تلك الفراشات البيضاء بيديك و برأسك و بوجهك ، تتذوق نعومة الثلج و برودته الآتية هبة من السماء

و أحيانا أخرى يتسلل إليك البرد الأبيض ، عبر المعاطف و عبر الطواقي ،و تهرول لتدفأ نفسك بين أغطية الشتاء على سرير ملوكي

تحس و كأنك طفل ، لازال يحتاج إلى أن يلعب و يجري و يقفز كالأرانب و يغني كالعصافير ، فعلا أنا طفلة لازلت أحبو في معالم الثلج و هذا العالم الأبيض
ها خي جبال السيرا نيفادا بغرناطة تتجمل بأحلى حلتها البيضاء و بمعاطفها البيضاء الجميلة ،و ها هي جبال السيريا كذلك ترقص ثلجا ،و هاهي جبال الآلب تزداد جمالا ،و قرطبة و إشبيليا و فالنسيا و مدريد و كاستيون و كوادا ليست كذلك ، تحث وطأة إعصار أندلسي أبيض ،و كأن ملوك الأندلس ،قد قاموا من مرقدهم هذا ليحتفلوا بحلة الأندلس البيضاء

تخس و كأنك من عالم سيبيري بإمتياز و كأنك من سكان إحدى القطبين المتجمدين ، تتذكر أغاني فيروز

ثلج ثلج

و بيت صغير في كندا

و رجعت الشتوية

تتغنج و تغني لفيروز ذكرا ، و كأنك من لبنان ، هنا كذلك في الأندلس ، توجد غابات الأرز ،التي تعطيك إحساس بأنك في لبنان أيضا

يا له !!!!من إحساس أبيض بارد

ما أسعدني بك يا أيها الثلج ، أكيد كما قلت صباحا أبيضا يليق بنا ، و يليق بشتاء الزمن الصعب ، زمن الكيوفيد …

دعونا لنفرح و لو لأيام ….لأسبوع…لشهور…. فأنا لست بالمحايدة على الفرح و لست بالمطلقة على الحزن….

عالم أبيض ،أكيد يفرحني ،لكن بعد ذلك أحس بالضيق ،و خاصة حينما تبقى أسبوع ،لا ترى سوى العالم إلأبيض…

*شاعرة وكاتبة مغربية-إسبانية

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

منتدى القراء

الربيع العربي بعد عشر سنوات: قراءة في العوامل والحصيلة والمآلات

اغتصاب الأطفال منتدى القراء

ما وراء البيدوفيليا

منتدى القراء

الإستغلال المباشر للمرافق العامة بالمغرب

تابعنا على