منتدى القراء

الإستغلال المباشر للمرافق العامة بالمغرب

15 يناير 2021 - 22:37

يعتر المرفق العام احد أوجه تدخل الدولة لإشباع الحاجة العامة للمصلحة العامة سواء في المجال الإقتصادي و الإجتماعي بطريقة مباشرة او غير مباشرة و هذا هو الإتجاه المادي للمرفق العام . و قد اختلف فقهاء القانون العام في تعريف المرفق العام الأن فكرة المرفق العام غير تابثة و لا يمكن أن نلمسها من جانب واحد بل من عدة جوانب كما نجحت الدولة في توسيع نشاطات تدخلها في مختلف المجالات , بعد أن كانت دولة حارسة و يرتبط المفهوم التقليدي للمرافق العامة ارتباطا وثيقا بدور الدولة في القرن 18 و 19 و بالفلسفة السائدة انذاك . و بعد اندلاع الحرب العالمية الأولى و قيام الثورة الروسية 1917 م و ظهور الأنظمة الإشتراكية في دول أوروبا الشرقية إظافة الى بدء عملية التحرر الإستعماري كل هذه الأسباب عجلت بظهور الدولة المتداخلة و مع اتساع النشاط الإقتصادي العمومي أدى في نهاية المطاف الى ظهور مرافق عامة جديدة لقد كان للتجربة الفرنسية دور كبير في التأثير على تطور المرفق العام بالمغرب , لكن رغم هذا الإسقاط على الواقع المغربي , ظل المغرب متشبثا بأصالته الموروثة عن تقاليد و الحضارة العريقة في تدبير الشأن العام ,حيث أن المرفق العام لم يكن وليد اليوم بل نشأ و تطور عبر تاريخ الإدارة المغربية . بموجب معاهدة الحماية الفرنسية 1912 ,أتت مجموعة من الإصلاحات الإدارية الهامة التي تجسدت على الخصوص في إحداث مرافق عامة إدارية قائمة على إطار هيكلي و قانوني معاصر , و يكتسي المرفق العام أهمية كبرى في حياة المواطن بحيث يعتبر بمثابة وسيلة وصل بين الدولة و المواطن في سد الحاجات و تقديم الخدمات كما تتعدد طرق و أساليب إدارة المرفق العام بين أسلوب الإدارة المباشرة و الإستغلال المباشر ثم أسلوب المؤسسة العمومية أو الهيئة العامة .

يمكن للإدارة العامة المركزية و اللامركزية( الإقليمية و المرفقية)، أن تلجأ إلى إدارة مرافقها و مصالحها العامة بموجب طريقة الاستغلال المباشر، أي دون أن تنفصل و تستقل تلك المرافق العامة قانونيا عن الجهة الإدارية التي أحدثها و أنشأتها، حيث أنها لا تكتسب الشخصية المعنوية.و مثال ذلك أن تتولى البلدية مثلا إدارة و تسيير مرفق النقل أو النظافة أو الرياضة مباشرة، باستعمال موظفيها و أموالها. حيث تكون الإدارة المسؤولة قانونا عن المرفق العام بتنظيمه و توجيهه و تشغيله بنفسه , و هذا ما يتححق بالنسبة للإدارة المركزية أو إحدى المؤسسات المحلية فهذا الأسلوب يعكس احتكار السلطة العامة عن طريق الإدارة لجميع النشاطات المختلفة .

و يعد هذا الأسلوب من الأسالب التقليدية في إدارة المرافق العامة غير انه يبقى أسلوبا لا غنى عنه من قبل الدولة و لهذا يعتبر موظفي المرفق المدار بهذه الطريقة موظفين عموميين و كل الأدوات و الأموال التي يستخدمونها في إدارة هذا المرفق عمومية و عامة و تخضع لقواعد المقررة في الميزانية العامة .

و تلجأ السلطة الإدارية إلى هذه الطريقة لإدارة المرافق الإدارية و الوطنية بصفة أساسية كمرافق الدفاع الوطني و الشرطة و القضاء و التعليم و الصحة , التي يقتصر دورها على أداء الخدمات للجمهور دون تحقيق الربح .

و تجدر الإشارة أن أسلوب الإدارة المباشرة تعرض للعديد من الإنتقادات , فهو أسلوب لا يلائم المرافق الإقتصادية , حيث تنشأ عنه العراقيل و التعقيدات الإدارية التي تحول دون تحقيق الأهداف الإقتصادية , كما يزيد من أعباء الإنفاق المالي .

و يترتب عن الإستغلال المباشر للمرفق العام أثار أولا من حيث العمال أو الموظفين , تكون علاقة العمل قائمة – أصلا – بين الجهة الإدارية المنشئة للمرفق (بلدية، ولاية، وزارة) و بين الموظف العامل بالمرفق و عليه تبقى علاقة العمل قائمة و رسمية وفقا لقانون الوظيفة العمومية في حالة إلغاء المرفق العام . ثانيا من حيث الأموال القاعدة العامة أن الأموال المخصصة لإدارة المرفق العام المسير، في شكل استغلال مباشر في ملك للإدارة التي أنشأت المرفق، إذ أنه لا يتمتع بذمة مالية مستقلة و مع ذلك فإن مقتضيات التسيير و فاعلية قد تقتضي منح المرفق العام ميزانية مستقلة Budget autonome و من حيث الأعمال التي يقوم بها المرفق العمومي تكون هناك رقابة من الأجهزة الإدارية التي إنشأته كما هو الشأن مثلا للمجالس الترابية و تتعدد أوجه هذه الرقابة – الإدارية و المالية و القضائية . أما من حيث المنازعات نظرا لعدم اكتساب المرفق العام المدار و المسير بطريقة الاستغلال المباشر الشخصية المعنوية، فإنه يتمتع بأهلية التقاضي حيث يمثل أمام القضاء، لدى الطعن في أعماله و تصرفاته أمام الجهة القضائية المختصة، بواسطة الممثل القانوني للجهة الإدارية المنشئة .

*باحث بجامعة محمد الخامس بالرباط / رئيس مركز تيمولاي للشباب و التنمية

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

منتدى القراء

حداثة وهوية

حركة 20 فبراير منتدى القراء

الشباب مسيس والأحزاب عازفة عن السياسة: بعد مرور عقد على 20 فبراير

منتدى القراء

إلى السادة رجال السلطة المحلية والأمنية بمدينة مراكش .. إبتسموا رعاكم الله‎

تابعنا على