اقتصاد

المغاربة يعتمدون بشكل أكبر على الإنترنت للحصول على السكن

27 يناير 2021 - 15:30

كشفت دراسة أنجزنها شركة “مبوب” أن هناك رغبة  لدى المغاربة في رقمنة عملية حجز العقارات مع إضفاء الطابع الرقمي عليها.

وأوضحت الدراسة التي أجريت خلال الفترة ما بين بين نونبر ودجنبر الماضي وشملت عينة من 650 شخصا أي أن ما يقرب من 24 في المائة من المستجوبين عبروا  عن استعدادهم  لإجراء حجز عبر الإنترنت، إذا سمحت الإجراءات بذلك. وفضلا عن ذلك، تضيف الدراسة، أظهر الفاعلون في سوق العقار قدرة كبيرة على التكيف خلال فترة الأزمة.

ووفق الدراسة نفسها، يعتقد 97 في المائة من المستجوبين، أن الإنترنت ضروري لبدء مشروع عقاري في مرحلة البحث والمقارنة. ويتجه  نحو 70 في المائة المغاربة بشكل أساسي إلى المواقع المتخصصة في العقارات  ثم 14 في المائة إلى والوكالات العقارية، فضلا عن الحديث الشفهي.

وأبرزت الدراسة، أن هذا الحماس للبحث الرقمي يرتبط بشكل أساسي بمعتقدات المغاربة، حيث إن 93  في المائة منهم يعتقدون أنه من السهل العثور على إعلانات عن عقارات تتوافق مع معاييرهم، و 82  في المائة يعتقدون أنه بفضل الإنترنت، يسهل على الفرد بيع عقار،  فيما يعتقد  71 في المائة أنه من السهل العثور على معلومات عن أسعار العقارات و53 في المائة يعتقدون أنه من الأسهل البحث عن وسائل الراحة المحيطة.

ومع ذلك، يجد 69  في المائة منهم صعوبة في الوثوق بالمعلومات التي يجدونها على الإنترنت و 86  في المائة لا يزالون يفضلون الاتصال بشخص غير مهني في القطاع.  من ناحية أخرى يعتقد  61 في المائة من الأشخاص أنه من الصعب العثور على المعلومات اللازمة لمقارنة وكلاء العقارات ، في حين يعتقد 71  في المائة منهم أنه من الصعب العثور على نصيحة بشأن شراء أو بيع العقارات على الإنترنت.

ويتوجه الأشخاص الذين يستخدمون الإنترنت كأولوية، بشكل أساسي إلى استشارة إعلانات العقارات بحسب 98 في المائة منهم. فيما 97 في المائة يتوجهون لاستخدام الانترنت لمعرفة الأسعار لكل متر مربع في منطقة معينة، ولنشر إعلان على بوابة العقارات بحسب 86 في المائة، ومن أجل التعرف على الأمور الضريبية والتمويلية وفق 84 في المائة منهم، والعثور على المرافق القريبة (٪86) ، واختيار وكالة عقارية (٪57).

وقال كيفن كورماند، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لموقع مبوّب، إن 97 في المائة من مستخدمي الإنترنت المغاربة الذين يسعون للحصول على عقار، يؤكدون أن الويب أصبح الآن ضروريا للعثور على المعلومات الكافية قبل الشروع في مشروع عقاري، وهو رقم يوضح القفزة إلى الأمام في رقمنة القطاع.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

اقتصاد

لماذا لم يحضر مدير “الكنوبس” الاستقبال الملكي لإطلاق مشروع الحماية الاجتماعية؟

اقتصاد

أخنوش: نعيش أفضل موسم فلاحي بالمغرب خلال السنوات الخمس الأخيرة

اقتصاد

صادرات الصناعة التقليدية المغربية تتحدى أزمة كورونا وتحقق انتعاشة خلال 2021

تابعنا على