سياسة

المغاربة لا يثقون في الأحزاب والبرلمان.. وراضون عن أداء الحكومة خلال الجائحة (فيديو)

سجل المعهد المغربي لتحليل السياسات، ارتفاع ثقة المغاربة في الأداء الحكومي، بعد الإجراءات التي وصفها المعهد، بالسريعة والفعالة التي قامت بها الدولة لتدبير جائحة كورونا.

وبالمقابل، أكد المعهد المغربي لتحليل السياسات في التقرير الذي عرضه مساء اليوم بخصوص مؤشر الثقة لنسخة 2021، أن المؤسسات المنتخبة سجلت ضعفا لثقة المغاربة حسب استطلاعات الرأي التي قام بها المعهد، ففي حالة الأحزاب السياسية، عبر حوالي 74 بالمائة من المغاربة أنهم لا يثقون في جميع الأحزاب السياسية، فيما قال 70 في المائة أنهم لا يثقون في المؤسسة التشريعية.

بينما تتمتع المؤسسات السيادية غير المنتخبة بمعدلات ثقة أعلى بكثير، إذ تتمتع الشرطة والجيش بأعلى معدلات الثقة في أعين المغاربة، حيث يبلغ مستوى الثقة 86 بالمائة للشرطة و89 بالمائة من المغاربة يثقون بالقوات المسلحة، كما إن الثقة مرتفعة أيضًا في نظام القضاء وإن كانت منخفضة نسبيًا مقارنة بالشرطة والجيش، حيث بلغت حوالي 61 في المائة.

وخصص تقرير المعهد محورا خاصا لقطاع التعليم، فقد تساوت نسبة المواطنين الذين قالوا بأنهم راضون على جودة التعليم العمومي والخصوصي، حيث أكد 65 في المائة من المستجوبين أنهم راضون عن جودة قطاع التعليم العمومي في المغرب، فيما قال 64 في المائة أنهم راضون على جودة التعليم الخصوصي.

غير أن التقرير سجل تفاوتا من حيث رضا المغاربة عن قطاع الصحة العمومي والخصوصي، حيث عبر 59 في المائة عن عدم رضاهم في قطاع الصحة العمومي، فيما بلغ رضا المغاربة عن خدمات قطاع الصحة الخصوصي حوالي 71 في المائة.

وأكد محمد مصباح مدير المعهد المغربي لتحليل السياسات في تصريح لجريدة “العمق”، أن النسخة الثانية من مؤشر الثقة تزامن بالصدفة مع جائحة كورونا، ليسجل تقرير المعهد، على حد قوله، ارتفاع ثقة المغاربة في الأداء الحكومي، بعد الإجراءات التي اتخذتها لحماية المواطنين وعبر الدعم المالي الذي قدمته لفئة كبيرة منهم.

وأضاف المتحدث ذاته أن المعهد سجل أيضا ارتفاع ثقة المغاربة في أسرهم، وهو مؤشر يعرف انخفاضا كل ما ابتعد المواطن عن هذا الدائرة، كما سجل المعهد نسبة مرتفعة من حيث افتخار المغاربة بهويتهم.

من جانبه، قال رشيد أوراز باحث في المعهد المغربي لتحليل السياسات، إن سياق الأزمة الصحية رفع ثقة المغاربة في المؤسسات الحكومية غير المنتخبة، حيث أوضح أن استطلاع الرأي أجري خلال شهري يوليوز وغشت من السنة الماضية.

وأشار المتحدث ذاته، أن المغاربة يطالبون عموما بتحسن خدمات قطاعي الصحة والتعليم بالأساس، لأن ذلك يساهم، على حد قوله، في زيادة تفاعلهم مع الحكومة، مضيفا أن الدولة عليها بذل جهود مضاعفة من أجل تحقيق ذلك.

يشار إلى أن “مؤشر الثقة” وجودة المؤسسات لسنة 2021، هو تقرير سنوي صادر عن المعهد المغربي لتحليل السياسات ويسعى إلى قياس وتحليل مستوى ثقة المغاربة في مختلف المؤسسات السياسية والاقتصادية ،عبر إنجاز دراسة ميدانية شملت 1400 استمارة ضمت عينة تمثيلية و50 مقابلة معمقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليقات الزوار

  • ميلود زهير
    منذ سنتين

    يبدو أن هذا البحث أجري على عينة من شعب آخر غير الشعب المغربي

  • ولد الشعب
    منذ سنتين

    واش من نيتك ولكن راك معروف بالتطبيل والتضليل

  • Ayour Man
    منذ سنتين

    Hadchi rah kayadi l Madara aktar