مجتمع

صرخة نساء الفنيدق: نموت في صمت بسبب الأزمة الاقتصادية الخانقة (فيديو)

18 فبراير 2021 - 22:00

تصوير ومونتاج: ياسين السالمي

وجهت نساء بمدينة الفنيدق، “صرخة استغاثة” إلى المسؤولين من أجل إنقاذهم من الأزمة الاقتصادية الخانقة وتداعياتها الاجتماعية التي تعرفها المدينة بعد مرور زهاء سنة على إغلاق معبر باب سبتة الحدودي، والذي كان يعتبر العمود الفقري للاقتصاد المحلي.

ففي تصريحات متفرقة لجريدة “العمق”، كشفت نسوة متضررات من إغلاق معبر باب سبتة، عن أوضاعهن المعيشية الصعبة في ظل عدم وجود بدائل اقتصادية توفر لهن فرص شغل لائقة بهن، بعدما كنَّ يحصلن على لقمة عيشهن من التهريب المعيشي طيلة عقود.

واعتبرت المتحدثات أنهن يضطررن إلى بيع أغراضهن من أجل توفير قوت يومهن في مدينة “لا وجود فيها لأي فرصة عمل” وفق تعبيرهن، مشيرات إلى أنهم يعيشن أوضاعا “مأساوية وكارثية”، خاصة وأنهن تعبن من البحث عن عمل يوفر لهن لقمة العيش دون جدوى، حسب قولهن.

وقالت إحدى النساء: “نموت في صمت داخل منازلنا دون أن يهتم بنا أحد، مثل الأشخاص الذين يموتون بتسرب الغاز، نحن نريد العمل ولا نريد توزيع القفة علينا، ورغم أمراضنا وتقدمنا في السن، إلا أننا مستعدين للعمل في أي فرصة شغل ستُتاح لنا”.

يُشار إلى أن مدينة الفنيدق شهدت احتجاجات شعبية غاضبة ضد الوضع الاقتصادي والاجتماعي الذي تمر منه المنطقة، وهو ما دفع السلطات إلى الإسراع في عقد سلسلة من الاجتماعات من أجل التخطيط وبرمجة مشاريع توفر بدائل اقتصادية لساكنة المنطقة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

غرق “حراكة” مغاربة بسواحل الجزائر يجر الوزير أمكراز للمساءلة البرلمانية

مجتمع

محامي “المرأة الحديدية”: موكلتي لم تقترف فعلا خطيرا حتى تُعتقل سنة احتياطيا (فيديو)

ضحايا قوارب الموت مجتمع

وجدة.. عائلات ضحايا قوارب الموت بسواحل الجزائر تطالب بترحيل جثامين أبنائها (فيديو)

تابعنا على