ما هو

ما هو "سر التايتانك" الجديد بعد قرن كامل على غرقها

24 يناير 2017 - 02:11

اكتشاف واقعة غير مسجلة عن السفينة المشهورة "التايتانك" بعد مرور قرن على غرقها، والتي تحولت أحداثها إلى فيلم مشهور جدا.

ووفقا لصحيفة "إندبندنت"، قال الصحفي سينان مالوني، وهو أحد الأشخاص الذين قضوا أكثر من 30 عاما في دراسة لإحدى أشهر كوارث القرن الماضي وهي "كارثة التايتانك"، إن حريقا اندلع في هيكل السفينة لأسابيع، وتحديدا قرب المنطقة التي اصطدمت بجبل الجليد أثناء الحادث.

هذا ويعود غرق السفينة إلى اصطدامها بجبل جليدي في المحيط الأطلنطي، حيث كانت متجهة من ساوثهمبتون جنوبي بريطانيا إلى نيويورك في 15 أبريل من عام 1912، وكان على متنها نحو 2200 راكب، لقي أكثر من 1500 منهم مصرعهم.

هذا واستعان مالوني بعدة صور التقطها كبير مهندسي الكهرباء، حيث شاهد بقعة سوداء طولها نحو 9 أمتار، على الجانب الأيمن من مقدمة السفينة.
وقال مالوني: "بينما ننظر إلى المنطقة الحقيقية التي اصطدم بها الجبل الجليدي، يبدو أننا وجدنا ضعفا أو تلفا في الهيكل في هذا المكان قبل أن تغادر بلفاست (حيث تم بناء السفينة).

وفي وقت لاحق، أكد خبراء أن هذه البقعة السوداء سببها حريق، نجم عن "حرارة ذاتية" للفحم في مخزن داخل السفينة، مشيرين إلى أنه استمر أسابيع رغم محاولات السيطرة عليه.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

اختبار الغرغرة

الأول من نوعه في العالم.. كندا تطور اختبار “الغرغرة” للكشف عن فيروس كورونا

المغرب ضمن 9 دول توصي باستعمال الكلوروكين.. وهذه بلدان لا توصي به

“MCES أفريقيا” المنصة الجديدة للرياضة الإلكترونية في المغرب

تابعنا على