سياسة

“شنو تتعني ليك السياسة”.. بوحنش: إما أن يكون الشباب فاعلا أو مفعولا بهم (فيديو)

02 مارس 2021 - 20:00

قال عضو حزب العدالة والتنمية، ابراهيم بوحنش، إن “السياسة هي الشأن العام، وهي المعيش اليومي، والحياة التي تجمعنا في مجتمع حديث منظم، والتي لا يمكن إلا أن نكون فاعلين فيها، أو سيكون مفعولا بنا، وأنه لا يمكن أن يكون وسط بين المنزلتين”.

وأوضح ضيف برنامج “شنو تتعني ليك السياسة”، الذي تبثه قناة العمق المغربي، أن السياسة تتطلب نوع من الوضوح والمصداقية والدمقرطة التي تمنح الصلاحيات للأشخاص الذين يتم اختيارهم من طرف المواطنين”.

وأضاف بوحنش أنه “لا يمكن الحديث عن وجود الصلاحيات التدبيرية عند مسؤولين لا يتم انتخابهم ولا محاسبتهم، وننتظر من الشباب الانخراط في العمل السياسي”.

واسترسل بوحنش في ذات البرنامج، أن “انخراط الشباب في العمل السياسي مرتبط بالسياق الذي يعرفه التسييس داخل المجتمع” مبرزا الحاجة للنقاشات العمومية التي تهم القضايا الأساسية مع إشراك الشباب فيها.

ووصف بوحنش أيضا وفق ذات المصدر، أداء الشباب الذين يتقلدون المسؤولية، بـ”المتميز بروح المبادرة والوطنية ونكران الذات. مضيفا أن هذه الخصال هي “ما يميز في الأصل فئة الشباب سواء في العمل السياسية او المجتمعي أو المهني”.

واسترسل المتحدث قائلا: “عموما وجود الشباب في مناصب المسؤولية قيمة مضافة في العمل السياسي، وأن أداءهم أعلى من معدل أداء عموم المنتخبين على المستوى الوطني”.

وعن الانتخابات المقبلة، قال المنتخب الجماعي عن حزب المصباح إنها مرتبطة بالسياق السياسي العام الذي يعيشه المغرب داخل محيطه، مشيرا إلى أن “2011 و2015 و2016، كان هناك سياق مغاير لما نعيشه اليوم، بخطاب سياسي قوي سيس الحياة العامة داخل المجتمع”.

وأضاف أن اليوم “هناك تراجع ونكوص، بل حتى النقاش العمومي حول السياسة غير منصب حول توجهات وأفكار متباينة، التي تخول للمواطنين بناء موقف”. مطالبا الأحزاب السياسية بالتواصل مع المواطنين بشكل أكثر وضوحا مع المواطنين في برامجهم الانتخابية وخطاباتهم وتوجهاتهم”.

وعن الأحزاب التي ستتصدر الانتخابات المقبلة، قال إنه لن تقع تغييرات كبيرة في نتائج الانتخابات المقبلة مقارنة بالانتخابات الماضية، موضحا أن “حزب العدالة والتنمية سيستمر في تصدر عدد المقاعد على مستوى مجلس النواب والجماعات الترابية متبوعا، بحزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Ahmed منذ شهر واحد

كن كتحشم, وجهك قاصح. لا يوجد شئ اسمه السياسة في المغرب و لا وجود لحكومة في المغرب. والا كيف تشرح لي ان رئيس الحكومة اخر من يعلم ان هناك قطع العلاقات مع المانيا و وزير خارجيته من يعلمه عبر رسالة خطية. ونفس الشئ حدث عند التطبيع مع اسرائيل. اين الفاعل و المفعول به من كل هدا. كن كتحشم مرة اخرى. :

Ahmed منذ شهر واحد

كن كتحشم, وجهك قاصح. لا يوجد شئ اسمه السياسة في المغرب و لا وجود لحكومة في المغرب. والا كيف تشرح لي ان رئيس الحكومة اخر من يعلم ان هناك قطع العلاقات مع المانيا و وزير خارجيته من يعلمه عبر رسالة خطية. ونفس الشئ حدث عند التطبيع مع اسرائيل. اين الفاعل و المفعول به من كل هدا. كن كتحشم مرة اخرى.

مقالات ذات صلة

سياسة

منيب: لا يجب في كل مرة ابتكار آلية لتهميش حزب ما وجعل حزب آخر يستفيد (فيديو)

وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت سياسة

نقابة البام تطالب وزير الداخلية بتأجيل موعد إجراء انتخابات المأجورين

سياسة

أزمة بين فرنسا والجزائر.. ما علاقة فتح فرع لحزب ماكرون بالداخلة بالأمر؟

تابعنا على