أدب وفنون

“فنان في العمق”: عزيز.. مايسترو الرباب الذي حضي بثقة المجرد في “الغادي وحدو” (فيديو)

كشف الفنان عزيز أوزوص، ابن مدينة بيوكرى عاصمة إقليم شتوكة أيت بها، والذي شارك رفقة سعد المجرد في كليبه الأخير “الغادي وحدو” بمقطوعات موسيقية أداها بآلة الرباب، عن جوانب مهمة من حياته الفنية والشخصية والمهنية.

عزيزي من مواليد 1991، تعلم الموسيقى بطريقة عصامية، بين دروب وأزقة مدينة بيوكرى، عاصمة الموسيقى الرزينة، والكلمة الموزونة، مهد كبار الروايس من أمثال الراحل الرايس سعيد اشتوك، والرايس الحسين أوبيهي، والحسن جانطي ومؤسس مجموعة أمارك فيزيون علي فايق.

تدرج عزيز في جميع الألوان الغنائية الشعبية، خاصة التي لها ارتباط بالأرض والإنسان، بدءا بالمجموعات الموسيقية (تاكروبيت)، مرورا بكناوة و”الّْلعابات” والروايس والموسيقى الغربية والشرقية، وهو مامنحه ذوقا استثنائيا، دفعه إلى اختيار دراسة الموسيقى، حيث ولج المعهد الموسيقي بأكادير وقضى به ست سنوات.

المزيد من التفاصيل حول مسيرة هذا الشاب، ومشاركته الأخيرة في كليب سعد المجرد، حيث أدى مقطوعات بآلة الرباب في الفيديو التالي:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *