أدب وفنون

متوكل.. شاعر استثنائي يتحدث عن أعماله مع لحلو وجديده الفني ورؤيته للإبداع (فيديو)

يجر وراءه تجربة عمّرت لأكثر من 20 سنة في كتابة الشعر والمقامات الساخرة والنصوص الساخرة والإبداعية، لكنه مازال يواصل بإلحاح ومثابرة نحت اسمه على صخر الفن والثقافة.

يرى سعيد متوكل، الشاعر والفنان الساخر، أن “الأساس لكل إبداع حقيقي هو التفاعل الصادق مع الخالق والخلائق”، كما يؤمن بـ”فضيلة التطور” ويعتبر أن “مشروع التطور مشروع مستديم” وحافز لكل نجاح.

ودعا متوكل، وهو أيضا أستاذ لمادة الرياضيات بمدينة سلا، في حوار مع “العمق”، إلى ضرورة إحداث قطيعة مع عدد من الفنانين الذين “يقتحمون الميدان بتأشيرات سياسية بتزكيات حزبية”.

وشدّد على ضرورة أن يكون الفنان منسجما مع ذاته ورؤيته وقناعاته، لأن “التناقضات في المواقف في الطرح الفني والسياسي مؤشر على انعدام المصداقية”، بحسب تعبيره.

وتحدث عن أغنية “المرا اللي شادة جمرة”، التي غناها ولحنها الموسيقار نعمان لحلو، قائلا إنه ألفها عرفانا بالمجهود الكبير الذي تقوم المرأة في المجتمع “المرأة التي تحفر الصخر و(اللي كدير للما منين يدوز)”.

ومن بين أهم المشاريع الغنائية التي ينتظر أن ترى النور قريبا لفريق عمل يضم كل من المتوكل ونعمان لحلو والموزع الموسيقي يونس الخزان، أغنية عن المقاوم المغربي “محمد بن عبد الكريم الخطابي”.

وأشار متوكل إلى أنه ألف خمسة أغاني خلال عام الجائحة ضمن سلسلة حملت عنوان “كورونيات”، ثم أغنية “إلا النبي” التي غناها نعمان لحلو، بالإضافة إلى كتابته في مجال السخرية، حيث كتب نص “التوام” الذي أدّاه “ثنائي الصراحة” الساخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • جميلة
    منذ 3 سنوات

    شاعر يستحق كل التشجيع و الدعم، جميع كتاباته راااااائعة!