مجتمع

كورونا بالمغرب.. ارتفاع حالات الإصابة بكورونا للأسبوع الرابع مقابل انخفاض الوفيات

أعلن رئيس قسم الأمراض السارية بمديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بوزارة الصحة، عبد الكريم مزيان بلفقيه، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن الحالات الإيجابية المسجلة بالمملكة لوباء (كوفيد-19) ارتفعت، خلال الأسبوعين الأخيرين، بنسبة زائد 4، 6 في المائة.

وأوضح بلفقيه، في تقديمه للحصيلة نصف الشهرية الخاصة بتطور الوضعية الوبائية المرتبطة بـ”كوفيد-19″ بالمغرب (حصيلة من 15 مارس إلى 29 منه)، أن هذه الزيادة تسجل للأسبوع الرابع على التوالي، مما يلزم المزيد من اليقظة واحترام الإجراءات الاحترازية تفاديا لضياع المكتسبات.

بالمقابل، سجلت وزارة الصحة انخفاض عدد الحالات النشطة حيث تم الانتقال من 4237 حالة منذ اسبوعين الى 3364 حالة نشطة، أي بمعدل انخفاض ناهز 1، 20 في المائة، فيما سجل عدد الحالات الحرجة ارتفاعا طفيفا حيث بلغ 419 حالة حرجة بعد أن كان قبل أسبوعين في حدود 401، أي بزيادة نسبتها 5، 4 في المائة.

وعرف مؤشر التكاثر والتوالد استقرارا في قيمته حيث قدر في مستوى 06، 1، بعد أن كان هذا المؤشر يسجل طيلة الأسابيع الاخيرة مستويات مطمئنة تقدر تحت الواحد.

وواصل منحنى الوفيات الأسبوعي انخفاضه الإيجابي، حيث أوضح بلفقيه أنه قدر بناقص 5، 29 في المائة، مشيرا إلى أن تطور معدل الإصابة الاسبوعي عرف هو الآخر ارتفاعا طفيفا خلال الأسبوعين الأخيرين منتقلا بذلك من نسبة 5، 7 في منتصف الشهر الجاري إلى 6، 8 حالة لكل مائة ألف نسمة مع متم نهاية الأسبوع الماضي.

واعتبر المسؤول ذاته أن هذه المعطيات حول المؤشرات الوبائية بالمملكة، تحتم بذل المزيد من الحذر واليقظة والامتثال للإجراءات الوقائية والاحترازية والتقيد المسؤول بها من أجل الحفاظ على المكتسبات والاستمرار في الحملة الوطنية للتلقيح في أفضل الظروف لبلوغ هدف تغطية جماعية لأكثر من 80 في المائة من المواطنين.

وأشاد رئيس قسم الأمراض السارية بالظروف التي تجرى فيها هذه الحملة التي بلغت أسبوعها الـ13 مستهدفة الفئات العمرية والحالات المرضية للقاطنين بالمملكة، سواء كانوا مغاربة أو أجانب حاملين لبطاقة الإقامة، مؤكدا حرص وزارة الصحة على بذل جهود للبحث عن الإمدادات اللازمة الجديدة للقاحات ضد كوفيد-19 سواء تلك المستعملة حاليا أو لقاحات أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *