شركة ليديك الأمطار مجتمع

في قرار نوعي.. إدارية الرباط تدين ليديك في فيضانات البيضاء وتنصف مواطنا تضرر منها

16 أبريل 2021 - 20:20

قضت محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط، في قرارها عدد 2680 المؤرخ في 15 ماي 2019، بتغريم شركة “ليديك” بمبلغ قدره 60 ألف درهم مع إحلال شركة التأمين “أكسا” المغرب محلها في الأداء وبرفض باقي الطلبات، وذلك على خلفية دعوى قضائية تقدم بها مواطن مغربي يقطن بالدار البيضاء، تضرر من الفيضانات التي عرفتها المدينة في30 نونبر 2010.

وخلال مرافعاتها في مذكراتها الجوابية، اتجهت شركة “ليديك” إلى اعتبار أن الأمطار التي عرفتها مدينة الدار البيضاء ليلة 29 و 30 نونبر 2010 أمطارا طوفانية سقطت في فترة زمنية قصيرة نتجت عنها انسيابات مائية هامة لم يكن من الممكن استيعابها من قبل شبكة التطهير السائل التي تستغلها الشركة، وذهبت “ليديك” في دفوعاتها إلى أن هذه الفيضانات في درجة الظاهرة الطبيعية ذات الصبغة الاستئثانية مما يعتبر قوة قاهرة مسقطة لأية مسؤولية.

كما أكدت في مذكرتها الجوابية أن المدعي ( المواطن المتضرر) لم يثبت كونها السبب المباشر في حدوث الفيضانات التي ألحقت خسائر مادية بسيارته ومنقولاته، مضيفة أنه في إطار عقد التسيير المفوض المبرم بينها وبين الجماعة الحضرية للدار البيضاء فإن دورها يقتصر على التطهير السائل دون التطهير الصلب الذي يبقى من اختصاص الإدارة الجماعية.

إلا أن المحكمة اعتبرت التساقطات المطرية التي عرفتها الدار البيضاء خلال تلك الفترة وأدت إلى حدوث فيضانات وإن فاقت توقعات شركة “ليديك”، فإنها لا تكتسي صبغة الظاهرة الطبيعية المندرجة ضمن القوة القاهرة، طالما أنه كان من الممكن اتخاذ ما يلزم من الإجراءات والتدابير التي من شأنها أن تدفع ذلك أو تقلل من الآثار التي قد تترتب عنها.

وكان المدعي (المواطن المتضرر) قد تقدم بتاريخ 07 أكتوبر 2011 بواسطة دفاعه بمقال أمام المحكمة الإدارية بالدار البيضاء يعرض فيه أنه بتاريخ 30 نونبر 2010 تسبب الأمطار التي اجتاحت الدار البيضاء إلى إغلاق محل سكناه خصوصا الطابق تحت أرضي المتكون من صالون ومطبخ ومرحاضين وكراج كانت تتواجد به سيارة، وإثباتا لهذه الواقعة قام بإنجاز معاينة للسيارة والأدوات المنزلية والمنقولات وما لحقها من خسائر، ملتمسا الحكم على المدعى عليها بأدائها لفائدته تعويضا مؤقتا مبلغه 30.000 درهم مع الأمر بإجراء خبرة من أجل تحديد قيمة الخسائر التي لحقت به جراء ذلك، وحفظ الحق في تقديم مطالبه الختامية لما بعد الخبرة.

وبناء على القرار عدد 908 /3 الصادر عن الغرفة الإدارية بمحكمة النقض بتاريخ 11 / 10 / 2018 في الملف الإداري عدد 2704 / 4 /3 / 2017 القاضي بنقض القرار عدد 3646 الصادر عن محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط بتاريخ 13 / 7 / 2016 في الملف عدد 101 / 7206 / 2016، وبإحالة القضية على نفس المحكمة للبت فيها من جديد طبقا للقانون وعلى المطلوب الصائر.

وصدر الحكم عدد 3749 عن المحكمة الإدارية بالدار البيضاء بتاريخ 16 دجنبر 2014 في الملف رقم 423 /11 / 6 القاضي على شركة ليديك في شخص ممثلها القانوني بأدائها لفائدة المدعي تعويضا إجماليا  الأضرار اللاحقة بمستودعه قدره 60 ألف درهم مع إحلال شركة التأمين أكسا المغرب محلها في الأداء وبرفض باقي الطلبات.

الحكم الصادر عن محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط بعد استنفاد مراحل التقاضي، ضد شركة ليديك على خلفية خسائر الأمطار والفيضانات في سنة 2010، يعيد إلى الأذهان الفيضانات الأخيرة التي عرفتها مدينة الدار البيضاء والتي خلفت خسائر مادية مهمة. وتعالت الأصوات حينها حول إمكانية التعويض والأطراف التي تتحمل المسؤولية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الكنوني مجدي إبراهيم منذ شهر واحد

شكرآ على التفهم.

مقالات ذات صلة

احتجاجات أطر الإدارة التربوية بتطوان مجتمع

استجابة لجمعيات الآباء.. مديرو التعليم يكتفون بالشارة الحمراء أثناء الامتحانات

عمر الراضي مجتمع

“جمعية حقوق الضحايا” تتهم عمر الراضي ودفاعه بتأخير جلسة محاكمته عمدا

مجتمع

حشود من المغاربة يتوافدون على الحدود مع سبتة والأمن يطوق المنطقة (فيديو)

تابعنا على