سياسة

نشطاء يتوقعون “نزولا سياسيا” للحركي محمد مبديع

21 أبريل 2021 - 12:00

توقع نشطاء بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” نزولا سياسيا لرئيس جماعة الفقيه بن صالح الحركي محمد مبديع، مشيرين إلى أن الجماعة التي يترأسها لمدة طويلة لم تستطع الالتحاق بالركب الحضاري على غرار مجموعة من المدن المغربية.

جاء ذلك في تعليقات لمجموعة من النشطاء على مبادرة “30 يوم 30 شخصية ” أطلقها الإعلامي عادل المحبوبي والتي يهدف من خلالها إلى فتح نقاش مسؤول عبر صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي “فايسبوك” يدور بالأساس حول حصيلة عمل العديد من المجالس المنتخبة التي يشرف على تدبيرها مسؤولون ينتمون لعدة تيارات حزبية بجهة بني ملال خنيفرة.

وقال المحبوبي في تصريح لجريدة “العمق” إن مبادرة “30 يوم 30 شخصية” ما هي إلا مبادرة محمودة “أتمنى أن تعمم على باقي جهات المملكة، حتى يوضع جميع المنتخبين تحت طائلة المساءلة من طرف مجموعة من الناخبين و النشطاء بكل رقي و مسؤولية”، وفق تعبيره.

وقد اختار المحبوبي شخصية محمد مبديع كثاني شخصية ضمن مبادرته، والذي أبدى العديد من المتفاعلين سخطهم من طريقة تسييره لمدينة الفقيه بن صالح والتي وصفوها بالعشوائية.

وفي هذا السياق، قال الإعلامي حميد رزقي في تعليق له على شخصية محمد مبديع “سياسي محنك اكتسب تجربة كبيرة.. يتقن لعبة الانتخابات.. كلف الدولة الملايير دون أن يكون لها وقع على أرض الفقيه بن صالح.. اعتقد أنه من النازلين سياسيا”.

معلق آخر يدعى عبد الاله الصالحي أشار إلى أن “تفكيره الأحادي أضاع على مدينة الفقيه بن صالح فرصة الالتحاق بالركب الحضاري، لكن العيب في الذين ظلوا يتشبثون به كرئيس لمدينتهم لسنوات. فهل يستفيق العميريون من سباتهم ويختارون الرجل الأنسب لمدينتهم”، وفق تعبيره.

ويرى مروان الزويري أن هناك “مزانية مالية ضخمه لمشاريع مفبركة وصور على ورق لم ترق إلى ما صرف عنها بشهادة التحقيق للمجلس الأعلى وسأختصر الكلام في “الجوطيه والمسبح وشارع علال بن عبد الله وشارع الحسن الثاني ومركز الفروسية، واختمها بالقرية الاولمبية ناهيك عن الحفر عند كل استحقاقات انتخابيه وطمس الرياضة من المدينة”، على حد قوله.

في المقابل، أشاد آخرون بالرئيس الحركي، حيث أشار شخص يدعى “لكبير ولد” إلى أن مبديع رجل دولة بامتياز تحولت في عهده قرية صغيرة تسمى “لاربعا” تابعة لبني ملال، قبل ان تتحول في عهد القيدوم محمد مبديع إلى مدينة اسمها الفقيه بن صالح.

وأضاف “لكبير” أن الفقيه بن صالح المدينة قالت كلمتها في عهده بمشاريعها ومنشآتها الكبيرة، وقال إن “مبديع رجل من أسمى الرجال، رجل تحبه قبيلته وأحبها حتى النخاع، رجل ناجح إذا رسم هدفا حققه”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

abd ssamad منذ 4 أسابيع

hello i want the fone

مقالات ذات صلة

سياسة

حكومة سبتة تتخذ 4 قرارات بعد “الزحف الجماعي” للمغاربة والعمدة يدعو لـ”رد قوي”

سياسة

الفرق البرلمانية تتضامن مع الشعب الفلسطيني وتندد بالعدوان الإسرائيلي

سياسة

رقم غير مسبوق.. هجرة جماعية لأزيد من 2700 مغربي نحو سبتة واجتماع طارئ بالمدينة (فيديوهات وصور)

تابعنا على