سياسة

حمداوي: المغرب رجع إلى المنطقة السالبة بعد عشر سنوات على 20 فبراير

25 أبريل 2021 - 18:40

قال محمد حمداوي عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، إن المغرب عاد إلى “المنطقة السالبة” بعد عشر سنوات على احتجاجات 20 فبراير.

وأضاف الحمداوي، في ندوة عن بعد أول أمس الجمعة، أن المغرب عاد إلى “المنقطة السالبة، ميزتها اليوم احتقان اجتماعي كبير وفشل اقتصادي تنموي، وارتفاع مهول للمديونية، واعتلال المجالات الخدماتية الأساسية خاصة التعليم والصحة”.

وفي سياق متصل، تحدث الحمداوي عن جدلية الدعوي والسياسي في خطاب وسلوك الحركة الإسلامية، والذي “لا يظهر جليا إلا في إطار ممارسة السلطة”، مقدما ثلاثة نماذج.

النموذج الأول، حسب حمداوي، يتمثل في “هجرة من الدعوة إلى السياسة”، قائلا حركة النهضة في تونس التي تحولت إلى حزب سياسي، تمثل هذا النموذج.

وأوضح حمداوي أن النموذج الثاني يتعلق بـ”حالة التماهي بين الدعوي والسياسي بدون حدود واضحة بين الخيارات الدعوية والسياسية”، مشيرا إلى أن الحالة المصرية رغم قصر مدة التجربة قبل الانقلاب العسكري، تعتبر مثالا لهذا النموذج.

النموذج الثالث، يضيف القيادي في “العدل والإحسان”، يتمثل في “تضخم الفعل السياسي على حساب الفعل الدعوي بتصدر قيادات من الصف الأول والثاني من الحركة الإسلامية للعمل السياسي” على غرار تجربة العدالة والتنمية بالمغرب.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عبد الله منذ 3 أسابيع

المغرب في تقدم ملحوظ لذلك لا تلتفتوا لأقوال المثبطين من جماعة لا عدل و لا إحسان

مقالات ذات صلة

المغرب إسرائيل سياسة

فريق البيجيدي بمجلس النواب يطالب بإغلاق مكتب الاتصال الإسرائيلي بالرباط

سياسة

مكتب السياحة يوقع  عقود شراكة مع فاعلين إمارتيين بملتقى السياحة بالشرق الأوسط

سياسة

دبلوماسي فلسطيني: المغرب يناصر الفلسطينيين في جميع محنهم ويقف إلى جانبهم

تابعنا على