خارج الحدود

الهند تعيش تحت الرعب.. وصول مساعدات دولية والشرطة تبحث عن مواقع لحرق الجثث

30 أبريل 2021 - 21:30

تعيش الهند على وقع الرعب والخوف إثر استمرار تسجيلها أرقاما قياسية لإصابات ووفيات فيروس كورونا، إذ أعلنت وزارة الصحة الهندية، اليوم الجمعة، تسجيل أكثر من 386 ألف إصابة وأكثر من 3500 وفاة خلال يوم واحد، في بلد يبلغ عدد سكانه 1.3 مليار نسمة.

وفي الوقت الذي وصلت فيه إلى مطار نيودلهي، طلائع المساعدات الطبية الأميركية التي تزيد قيمتها عن مئة مليون دولار، طلبت الشرطة في العاصمة دلهي من السلطات المحلية إيجاد المزيد من المواقع لحرق جثث ضحايا “كوفيد 19″، في ظل موجة ثانية عارمة من كورونا.

وتجاوز العدد الإجمالي للإصابات 18 مليونا، منها 6 ملايين إصابة في شهر أبريل الجاري وحده، فيما ارتفع عدد الوفيات منذ بدء الجائحة إلى أكثر من 208 آلاف، كما ارتفعت الحالات النشطة إلى أكثر من 3 ملايين حالة.

وقفزت الهند إلى المرتبة الثانية في قائمة الدول الأكثر تضررا بفيروس كورونا بعد الولايات المتحدة بسبب انتشار ما بات يعرف بالسلالة الهندية المتحورة من الفيروس، إلى جانب عدم الامتثال للقواعد والقيود الصحية المرتبطة بالوباء، كما ذكرت منظمة الصحة العالمية، أمس الخميس.

وتواجه البلاد نقصا في الأكسجين وأسرة المستشفيات، وسط “انهيار” للمنظومة الصحية بسبب الضغط الكبير عليها، فيما يستمر الناس في تقديم مناشدات على وسائل التواصل الاجتماعي للحصول على المساعدة.

ووصلت الشحنات الأولى من المساعدات الطبية الأميركية، اليوم الجمعة، إلى الهند، حيث حطت طائرة عسكرية محملة بأكثر من 400 أسطوانة أكسجين، إلى جانب معدات المستشفيات الأخرى ونحو مليون من معدات الفحص السريع لفيروس كورونا.

من جانبه، أعرب الرئيس الصيني، شي جينبينغ، اليوم الجمعة، عن قلقه بشأن بالوضع الوبائي في الهند الناجم عن تفشي كوفيد-19، مؤكدا استعداد بلاده لتقديم المساعدة لنيودلهي لمواجهة هذا الوضع.

وعلى المستوى العالمي، وصل عدد إصابات كورونا عالميا إلى أكثر من 150 مليون حالة، بينما يبلغ عدد الإصابات اليومية الجديدة مستويات غير مسبوقة منذ بداية الجائحة، بما في ذلك 6 ملايين إصابة سجلت خلال أسبوع واحد.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

خارج الحدود

طيار إسرائيلي سابق: جيشنا منظمة إرهابية وقادته مجرمو حرب

خارج الحدود

الريسوني: نعتز بالحراك الفلسطيني الذي لم نشهد مثله منذ سنين طويلة

خارج الحدود

الجزائريون يواصلون المطالبة برحيل النظام ويتظاهرون في الجمعة 117 من الحراك

تابعنا على