الاستقلال ينسحب من الجلسة والمالكي ينافس نفسه على الرئاسة

الاستقلال ينسحب من الجلسة والمالكي ينافس نفسه على الرئاسة

16 يناير 2017 - 16:32

أعلن حزب الاستقلال وبشكل رسمي انسحابه من جلسة مجلس النواب، التي سيتم خلالها انتخاب رئيس جديد لمجلس النواب.

وأعلن حزب الاستقلال عن هذه الخطوة في كلمة مقتضبة تلاها القيادي بالحزب نور الدين مضيان، والذي تعهد بإصدار حزبه لبلاغ في الموضوع.

وجاء ذلك بعد تقدم الحبيب المالكي كمرشح وحيد لهذا المنصب، وذلك في جلسة التصويت التي انطلقت قبل قليل.

وعلى عكس موقف الاستقلال، قرر الفريق النيابي للبيجيدي البقاء في القاعة، غير أنه قرر التصويت بالورقة البيضاء، بحسب ما أكدته مصادر من الحزب لجريدة "العمق".

وأوضحت المصادر ذاتها، أن هذا القرار يأتي انسجاما مع القرار الذي اتخذه الحزب اليوم الإثنين في اجتماع له بمقر مجلس النواب، والقاضي بمقاطعة التصويت على الرئيس المقبل للمجلس.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

نجلاء بنمبارك

تعيين الزميلة نجلاء بنمارك مديرة للديبلوماسية العامة والفاعلين غير الحكوميين بوزارة الخارجية

مجلس الحكومة يصادق على مقترحات التعيين في مجموعة من المناصب العليا

لشكر: نمط الاقتراع أفقدنا 14 مقعدا في 2016 وعدد الأصوات ينبغي أن يتناسب والمقاعد

تابعنا على