حزب التجمع الوطني للأحرار سياسة

أخنوش: لم نكن يوما ضد الدعم المباشر وبرنامجنا الانتخابي سيطغى عليه الجانب الاجتماعي

11 مايو 2021 - 23:30

كذب رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش ما سبق تداوله سابقا حول وقوفه ضد “الدعم المباشر” للفقراء، وهي الأخبار التي سبق تداولها بالتزامن مع المشاورات لتشكيل حكومة عبدا لإله ابن كيران الثانية عقب انتخابات 2016، وقال “لم نكن يوما ضد الدعم المباشر”.

وأوضح أخنوش الذي حل ضيفا مساء الثلاثاء على مؤسسة الفقيه التطواني ضمن برنامج “حديث رمضان”، أن حزبه يدافع عن التمكين للمواطنين عبر توفير مناصب الشغل التي تحقق لهم الاستقلال المادي بدل جعلهم رهيني تلقي الدعم فقط، كما اعتبر أن الفئات الهشة بدورها تحتاج إلى دعم مباشر من أجل الأخذ بيدها لمساعدتها إلى الوصول إلى مرحلة الشغل وتحقيق الدخل.

وأكد أن البرنامج الانتخابي لحزبه خلال الاستحقاقات المقبلة سيطغى عليه الجانب الاجتماعي، والعمل على مواجهة تداعيات جائحة “كورونا” وحل المشاكل التي خلفتها، مشيرا إلى أنها تسببت في فقدان 600 ألف منصب شغل ورفع مستوى البطالة، كما أبرز أن حزبه له رؤية مفصلة حول هذا الأمر.

وأضاف أخنوش أنه في حال عدم توقف الجائحة سينعكس على الاقتصاد الوطني بشكل أصعب، وهو ما سيتطلب من الحكومة المقبلة أن تتخذ قرارات لملاءمة الاقتصاد مع الوضع، غير أنه دعا إلى التفاؤل خصوصا في ظل نجاح حملة التلقيح بفضل الجهود الملك محمد السادس وحرصه على إنجاح الحملة الوطنية للتلقيح.

وشدد على أن البلد في الوقت الحالي في حاجة ماسة إلى “رجال المعقول والصح والكفاءات القادرة على مسايرة الملك محمد السادس ومواكبة المشاريع الاستراتيجية التي يقوم بإطلاقها”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

اتحاد المحامين العرب: قرار البرلمان الأوروبي بشأن المغرب “مخيب للآمال”

وزير الفلاحة والصيد البحري سياسة

أخنوش يخوض الانتخابات الجماعية ويختار أكادير للمنافسة على عموديتها

المدعو "آدم" الذي يتّهم الصحافي سليمان الريسوني باغتصابه سياسة

متهم الريسوني باغتصابه: لست ضد محاكمته في سراح وأتمنى إيقاف إضرابه عن الطعام

تابعنا على